ربطت صحيفة إسبانية، فتح المغرب حدوده مع مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، باعتراف مدريد بمغربية الصحراء.

ونقلت صحيفة “الإسبانيول”، أن المغرب اعتمد خطة مشابهة لتلك التي اعتمدها مع الجزائر بإغلاق حدوده البرية معها منذ عام 1994، مؤكدة أن المملكة قد أغلقت حدودها مع الثغرين المحتلين حتى تقبل إسبانيا ببعض شروط الرباط.

وأضافت الصحيفة الإسبانية، أن المعابر الحدودية بين المغرب وإسبانيا مغلقة منذ 13 مارس 2020 جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، مضيفة أن الرباط تستغل هذا الأمر كذريعة للاستمرار في إغلاق المعابر، مع الاستمرار في تطوير المشاريع بالمناطق الشمالية.
وأوضحت الصحيفة، أن خطة الحكومة المغربية هي استبدال النموذج الاقتصادي لمنطقتها الشمالية تدريجياً، الذي يعتمد على التجارة عبر الحدود، بنموذج يطور المناطق الشرقية والوسطى من البلاد، ويحسن المستوى الاقتصادي لسكانها ، وخلق الأعمال التجارية التي تساهم في التوظيف في المنطقة.

ومنذ الـ 12 من مارس 2020، يستمر إغلاق المعبرين الحدوديين لسبتة ومليلية، بقرار من السلطات المغربية بتنسيق مع نظيرتها الاسبانية، في مسعى للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، وهو الإجراء الذي تأجل وقف العمل به عدة مرات بسبب استمرار الوضعية الوبائية على حالها.

أخبار ذات صلة

فيديو لسرقة مثيرة بفاس… الأمن يوضح

الفذ يعترف بفضل لْمْعلم شعيب الطالعي في مساره الفني

كوفيد 19… توسيع الاستفادة من عملية التلقيح لتشمل المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 50 و55 سنة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@