صحة سيدنا تستأثر باهتمام المغاربة… خبر أقلق المنام ودعوات بالشفاء وأكف مرفوعة للسماء ليلبس الملك الإنسان ثوب الصحة والعافية

صحة سيدنا تستأثر باهتمام المغاربة… خبر أقلق المنام ودعوات بالشفاء وأكف مرفوعة للسماء ليلبس الملك الإنسان ثوب الصحة والعافية

لقد أقلق خبر إجراء جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، منام المغاربة والمغربيات، بالأمس لم يغمض لهم جفن خصوصا وأن النبأ سقط كقطعة ثلج باردة في ليلة لم يكن يتوقعها أحد، امتلأ الفضاء الأزرق وباقي مواقع التواصل بعبارات الخوف على صحة جلالته ودعا كل المغاربة والمغربيات ليلة أمس من قلوبهم الطاهرة إلى العلي القدير بأن يحفظ جلالة الملك ويشفيه وأن يلبسه ثوب الصحة والعافية.

تحظى صحة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله باهتمام كبير من طرف المغاربة والمغربيات، فجلالته بمثابة الأب والأخ والقائد الأعلى وأمير المؤمنين بجانب صفات كثيرة طيبة لذلك نجد الصغير والكبير هاله الخبر الذي استأثر بالاهتمام وجعل الكل يتساءل عن صحة جلالة الملك قبل أن يصدر بلاغ رسمي لطمأنة شعب جلالته الوفي حول صحته وأن جلالته تجاوز العارض الصحي بنجاح ويحتاج فقط لبعض من الراحة.

بالشفاء العاجل لجلالة الملك، اللهم احفظ ملكنا المحبوب من كل سوء وآدم عليه الصحة، الله يشافي سيدنا، قلبنا مع ملكنا المحبوب محمد السادس، دعيو مع ملكنا كاملين دار عملية وغير ذلك من العبارات المؤثرة التي تداولها المغاربة من مختلف الأطياف والمشارب، وانتشر كالنار في الهشيم على منصات التواصل الاجتماعي خوف ممزوج لدى المغاربة بعبارات تمني الشفاء والدعاء للعلي القدير بأن يحفظ الملك القريب من شعبه والملك الذي وقف جنبا إلى جنب أبناء هذا الوطن في كل المحن والشدائد كما اللحظات السعيدة.

القنوات العالمية اهتمت بخبر صحة الملك محمد السادس فقناة BBC البريطانية على سبيل المثال أوردت تقريرا مهنيا جيدا كشفت فيه أن الملك المغربي يتمتع بشعبية كبيرة وسط شعبه في الواقع كما في مواقع التواصل الإجتماعي، وقنوات وصحف كبرى تحدثت عن مرض جلالته في مقابل حب منقطع النظير لشعبه له.

اللهم ألبس جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ثوب الصحة والعافية عاجلا غير آجل يا أرحم الراحمين يارب العالمين، اللهم احفظ أمير المؤمنين بما حفظت به الذكر الحكيم واحرصه بعينك التي لا تنام إنك ولي الإجابة يا ذا الجلال والإكرام اللهم أدم عليه نعمة الصحة و العافية وابقه عزا وفخرا لهذا الوطن اللهم انصره نصرا عزيزا تعز به الدين وتعلي به راية الإسلام والمسلمين واكفه من كل شر وحسد وكيد اللهم كن له يا حي يا قيوم وليا وناصرا وحافظا ومعينا واعنه اللهم على جميع مسؤولياته وأعماله وأقر عينه بولي عهده الأمير الجليل مولاي الحسن وشد آزره بصاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد وسائر الأسرة الملكية العلوية الشريفة أدامكم الله عزا وفخرا لهدا الوطن اللهم آمين يارب العالمين.

وقد أجرى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، يومه الأحد 14 يونيو 2020، عملية كللت بالنجاح، بمصحة القصر الملكي بالرباط.

وجاء في بلاغ رسمي حول الموضوع سجل الإيقاع الأديني لقلب جلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، عودة ظهور اضطراب من جديد (récidive du trouble du rythme cardiaque type Flutter auriculaire sur cœur sain).

وقد أوصى أطباء جلالة الملك، نصره الله، بإزالة هذا الاضطراب عبر استعمال تقنية (ablation par radiofréquence) التي أجريت لجلالته حفظه الله، يومه الأحد 14 يونيو 2020، بمصحة القصر الملكي بالرباط.

وقد تكللت هذه العملية بالنجاح الكامل، وذلك على غرار العملية التي أجريت لجلالته يوم 26 فبراير 2018 بباريس ؛ ومكنت من إعادة انتظام إيقاع نبض القلب وعودته إلى وضعه الطبيعي (normalisation du rythme cardiaque).

حفظ الله جلالة الملك، ومن عليه بالشفاء العاجل، وأدام عليه نعمة الصحة والعافية.

بلاغ من الفريق الطبي المكون من :

– DR Abdelaziz Maouni

– DR Olivier Thomas

– DR Olivier Dubourg

– DR Ali Chaib

– DR Lahcen Belyaman

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *