قبل المقال

صحافيو ومستخدمو “ماروك سوار” يواصلون اعتصامهم المفتوح بشعار “لن نستكين ولن نضعف”

صحافيو ومستخدمو “ماروك سوار” يواصلون اعتصامهم المفتوح بشعار “لن نستكين ولن نضعف”

 

بعد المقال

دخل صحافيات وصحافيو ومستخدمو مجموعة “ماروك سوار”، الأسبوع الثالث من الاعتصام المفتوح أمام مقر المؤسسة بعد الطرد التعسفي الذي تعرضوا له وفي ظل التطورات الخطيرة وغير المسبوقة التي تشهدها المؤسسة منذ شهور والتي قد تدفع بعدد من صحافييها نحو المجهول.

وكشف أحد الزملاء المعتصمين لـ”المغربي اليوم”، بأنه “لم يسجل حتى الآن أي جديد يذكر في الملف وبأن التفاوض مع إدارة ماروك سوار لم يفض إلى أي حل مرض أو مقبول بل إن العرض المقدم في إطار هذا التفاوض ظل مهينا وماسا بكرامة الصحافيين والمستخدمين…”.

وأضاف المتحدث نفسه، “لن نستكين ولن نضعف…هذا عهد بيننا وبين أنفسنا ونحن ندخل الأسبوع الثالث من اعتصامنا الذي لا نريد به إلا الحصول على حقنا في التعويض المشروع والقانوني للمغادرة الطوعية…”.

وكان بلاغ صادر عن فرع البيضاء للنقابة الوطنية للصحافة المغربية أشار إلى أن “المعركة المفتوحة بمجموعة “ماروك سوار”، معركة جميع الصحافيات والصحافيين العاملين بقطاع الصحافة المكتوبة”.

ودعا البلاغ ذاته، “الجسم الصحافي العامل بالدار البيضاء إلى التأهب والتعبئة، لإطلاق حملة تضامن واسعة والاستعداد للانخراط بقوة في هذه المعركة المصيرية للعاملين بقطاع الصحافة المكتوبة، انتصارا لحقهم في الاستقرار المادي والاجتماعي والمهني، وصونا لكرامتهم، وتحصينا لمهنة الصحافة ضد الحسابات المركنتيلية”.

 

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *