قتل طفل يبلغ عامين والدته التي كانت تحضر اجتماعاً عبر تطبيق “زوم” بإطلاقه رصاصة على رأسها،  في مشهد مستوحى من المسلسل التلفزيوني للأطفال “باو باترول”.

وأوقفت الشرطة الأب الثلاثاء في فلوريدا بتهمة عدم وضع سلاحه بعيداً من متناول نجله، وقالت إن المدعي العام إن فيوندري أفيري (22 عاماً) وُضع قيد التوقيف بتهمة القتل غير العمد بسبب الإهمال وعدم وضع سلاحه الناري بطريقة آمنة.

وقالت زميلة شامايا لين لموظف تلقّي بلاغات الطوارئ في اتصال هاتفي “لقد فقدت إحدى الفتيات الوعي، كانت تنزف. الكاميرا قيد التشغيل، وطفلها يبكي في الجزء الخلفي من الغرفة”. كذلك اتصل الزوج الذي لم يكن موجوداً في المنزل لدى حصول الحادث بخدمات الطوارئ عند عودته، متوسلاً إياهم “الإسراع”، وفقا لصحيفة “أورلاندو سنتينل”.

كذلك اتصل الزوج الذي لم يكن موجوداً في المنزل لدى حصول الحادث بخدمات الطوارئ عند عودته، متوسلاً إياهم “الإسراع”، وفقا لصحيفة “أورلاندو سنتينل”.

وعندما وصل عناصر الشرطة إلى شقة العائلة في بلدة ألمونتي سبرينغز إلى الشمال من أورلاندو بولاية فلوريدا، كان أفيري يحاول إنعاش زوجته لكن المسعفين ما لبثوا أن أكدوا بعد وقت قصير أنها فارقت الحياة.

وتكثر الحوادث المأساوية من هذا النوع في الولايات المتحدة، حيث أظهرت إحصاءات المنظمة الناشطة من أجل تنظيم أفضل للأسلحة النارية أن عمليات “إطلاق النار غير المتعمد” من القصّر أدت إلى مقتل 879 منذ عام 2015 و114 منذ الأول من كانون الثاني/يناير.

أخبار ذات صلة

المغرب يحبط 42 ألف محاولة هجرة غير نظامية منذ مطلع 2021

هاتف HOT 11S من إنفينيكس بطل لعبة Free Fire متوفر الآن بالمغرب في إصدار حصري

“رجال الصحراء”… وثائقي على خطى مربي الإبل في الصحراء في “قصص إنسانية”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@