تتأسف المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد ، على الأوضاع المحرجة للمستشفى الجهوي محمد السادس بمراكش ، وتستنكر بشدة سوء تعامل المسؤولين مع المرتفقين.

فبعد وصول السيدة نجاة الكوراري رئيسة هيئة الإعلام والتواصل للمنظمة إلى المستشفى الجهوي محمد السادس بمدينة مراكش في إطار مهمة حقوقية ، حيث تعرضت حينها لحادث داخل هذا المرفق الصحي بعد سقوط حجرة كبيرة على مستوى يدها اليسرى ، دون معرفة السبب الحقيقي في ذلك ،فقام الوفد المرافق لها بالتواصل مع السيد الحارس العام للمستشفى لتقديم المساعدة اللازمة للسيدة المصابة، إلا أن هذا الأخير رفض تيسير إستفادتها من تقديم الإسعافات الضرورية رغم حالتها الحرجة.

وقد علمت الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد بالواقعة ساعة حدوثها يوم الخميس 23 يونيو 2022 على الساعة الثالثة زوالا ، لتقوم بربط الإتصال مع المصالح الأمنية المختصة قصد التدخل و البحث في ملابسات الحادثة ، مشكورة على تجاوبها مع الموضوع، كما تم ربط الإتصال  بالسيد المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة مراكش أسفي وإخباره بكل التفاصيل ،مشكورا بدوره على الإستماع لنا وخاصة حول ما يتعلق بالتصريح الغير مسؤول للحارس العام للمستشفى (ما عندي ما ندير ليها).

والجدير بالذكر السيد الوالي الموقر أن المستشفى الجهوي محمد السادس بمدينة مراكش يعرف مجموعة من التجاوزات التي تنسف حق المواطنين والمواطنات في تقديم الخدمات الصحية والإستشفائية الضرورية التي يكفلها الدستور المغربي، وبناءً على وقوف السيدة رئيسة هيئة الإعلام والتواصل للمنظمة على الصعيد الوطني و الدولي و توثيق الوفد المرافق لها لمختلف أنواع الإقصاء و التهميش داخل المستشفى المذكور أعلاه ،فإننا نندد و نستنكر بشدة هذا الإستهتار المدان، بعد خرق الفصل 431 من القانون الجنائي.

وعليه فإن المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تلتمس من سيادتكم السيد الوالي المحترم التدخل العاجل و الفوري في الموضوع المشار إليه أعلاه.


أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الإثنين 5 دجنبر 2022

إصابة نزيل بالسجن المحلي لواد زم بمرض عصبي نادر ومزمن.. مندوبية السجون توضح

مجلس المستشارين.. ثلاث جلسات عمومية للدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية 2023 الاثنين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@