من تنظيم المعهد الفرنسي وبشراكة مع شركة الغرب للورق والكرتون “GPC”، احتضنت مدينة الدارالبيضاء نهاية هذا الأسبوع حدثًا فنيًا اجتمع فيه مئات الطلاب، وذلك من أجل إنشاء نسخة طبق الأصل لبرج الساعة المصنوع بالكامل من مادة الورق المقوى القابل التدوير.
 
وشكلت هذه اللوحة الفريدة، الذي صممها الفنان الكبير أوليفييه غروسيتيت Olivier Grossetête، أحد أبرز الرواد المتخصصين في فن إنشاء وهدم الأعمال الأثرية التشاركية، مشروعًا معماريًا واحتفاليًا مفتوحًا أمام الجمهور وقد استقطب هذا الحدث الآلاف من زوار الذين حجوا إلى وسط مدينة الدار البيضاء.
 
فبالإضافة إلى تزويد هذا الحدث بما يناهز 1300 شريحة من الورق المقوى اللازمة لتصميم برج الساعة من قبل طلاب من مدارس الفنون والعمارة، قامت شركة الغرب للورق والكرتون “GPC”، بإنشاء نسخة طبق الأصل يبلغ ارتفاعها 4 أمتار للبوابة التاريخية “باب منصور”. وهو عمل تطلب إنشاؤه أكثر من 10 أطنان من الورق المقوى المعاد تدويره وشاركت فيه فرق من شركة الغرب للورق والكرتون “GPC”، لمدة شهر كامل.
 
وقد شكل هذا العمل نقطة البداية للعديد من الجولات التي أطرها مرشدون حول التراث المعماري الذي تزخر به مدينة الدار البيضاء وذلك بتعاون مع جمعية ذاكرة الدارالبيضاء والتي اختُتمت بحفل موسيقي نُظم للجمهور البيضاوي.
 
وفي إطار مبادرة صديقة للبيئة، سيتم إعادة تدوير الورق المقوى المستخدم في هذا البناء بالكامل في مصنع GPC الكائن بمدينة القنيطرة.


 

أخبار ذات صلة

جائزة سانوفي للبحث العلمي في داء السكري في نسختها الخامسة: تحفيز وتعزيز البحث الطبي الحيوي في مجال السكري في المغرب

المغرب ينتزع ست ميداليات ذهبية وثلاث ميداليات فضية وثلاث ميداليات برونزية خلال الدوري الدولي للمواي طاي بمدينة أنطاليا التركية

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تعلن موعد صلاة الاستسقاء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@