دفع ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في الآونة الأخيرة
جميع الشركات المتخصصة في الاستثمار في المواد الطبية والمستلزمات الصحية للاستثمار بقوة من جديد.
ووفق مصادر طبية فإن شركات كبيرة ومعروفة انفتحت على تكنولوجيا صناعية لمواد ومستلزمات واستيراد كل ما هو صحي ومن بينها مصانع جاهزة مجهزة بقاعات بيضاء وهي عبارة عن غرف صناعية مغلقة ونظيفة، ذات نظام تطهير للآلات وجميع التجهيزات الصناعية داخلها تضمن معالجة دائمة للهواء داخلها بنسب وجودة دقيقة جدا.
ووفق المصادر ذاتها فإن هاته الشركة استوردت أجهزة متطورة للغاية تستعمل في الصناعات الدقيقة، بمساحات كبيرة تتجاوز 1000 متر مربع موزعة على وحدتين بمساحة 500 متر مربع للوحدة قيد الانشاء. وتناهز كلفة تجهيز هذه القاعات البيضاء وحدها ثلاثة ملايين.
وأكدت المصادر أن من بين الشركات المجموعة الصناعية “كون ميديك”، التي تشتغل مع وزارة الصحة ومع مؤسسات صناعية دولية بكل من الصين وإسبانيا والبرتغال وفرنسا، وتعمل على مشاريع تهتم بجميع مراحل تصنيع وتخزين ونقل المستلزمات الطبية، بكفاءة عالية تحترم كل معايير الجودة في هذا الباب.

أخبار ذات صلة

المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بالعرائش في لقاء مفتوحا مع الأمين العام للحزب نزار بركة

وجدة.. توقيف شخصين يشتبه في تورطهما في حيازة وترويج أدوية مهربة

أكادير.. فتح بحث لتحديد ملابسات محاولة تنظيم عملية للهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@