أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أن حجم المبالغ التي دفعتها الشركات الأمريكية للهاكرز بعد تعرضها للهجمات بفيروسات الابتزاز، بلغت 590 مليون دولار خلال النصف الأول من عام 2021.

وأشار تقرير لوزارة الخزانة الأمريكية إلى أن فيروسات الابتزاز الالكتروني تشكل خطرا متزايدا على القطاع المالي الأمريكي وأوساط الأعمال والمجتمع.

وأضاف التقرير أن المبالغ التي تم دفعها للهاكزر في النصف الأول من عام 2021 تجاوزت ما تم دفعه في عام 2020 بأكمله، حيث وصل المبلغ إلى 416 مليون دولار.

وكانت الولايات المتحد قد نظمت يوم الخميس الماضي اجتماعا افتراضيا بمشاركة نحو 30 دولة، تصدرت اهتمامها قضية محاربة المجرمين في المجال السيبراني، وخاصة فيروسات وبرمجيات خبيثة تستخدم للابتزاز.

أخبار ذات صلة

فرنسا تكشف نتائج تتبع المضامين الإسلامية على شبكات التواصل

مراكش تستضيف النسخة 15 من المهرجان الدولي للرقص المعاصر “نمشي” في هذا التاريخ

فصيل “الوينرز” يشكر وليد الكرتي على خدماته التي قدمها طيلة 8 سنوات رفقة الفريق الأحمر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@