اضطر مفتش شرطة يعمل بمنطقة أمن بنمسيك بمدينة الدار البيضاء لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل احترازي دون اللجوء لاستعماله، مساء أمس الاثنين 12 دجنبر الجاري، وذلك في تدخل أمني لتحيد الخطر الناتج عن شخص من ذوي السوابق القضائية، يبلغ من العمر 29 سنة، والذي يشتبه في تورطه في ارتكاب اعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض.
وكانت دورية للشرطة قد تدخلت من أجل ضبط المشتبه فيه، مباشرة بعد تورطه في الاعتداء على قاصر بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، غير أنه رفض الامتثال وقاوم عناصر الشرطة، وهو الأمر الذي اضطر معه مفتش الشرطة لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل احترازي.
وقد مكن هذا التدخل الأمني من تحييد الخطر الناتج عن المشتبه فيه وتوقيفه، وذلك بعد مقاومة عنيفة، شارك فيها أحد أقاربه الذي حاول تسهيل فراره، وأسفرت عن إحداث خسائر مادية بالواقية الزجاجية لسيارة الشرطة.
وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن بنمسيك بالدار البيضاء تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

أخبار ذات صلة

المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بالعرائش في لقاء مفتوحا مع الأمين العام للحزب نزار بركة

وجدة.. توقيف شخصين يشتبه في تورطهما في حيازة وترويج أدوية مهربة

أكادير.. فتح بحث لتحديد ملابسات محاولة تنظيم عملية للهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@