شرطة النرويج: هجوم مسجد أوسلو كان مقدمة لتنفيذ عمل إرهابي

شرطة النرويج: هجوم مسجد أوسلو كان مقدمة لتنفيذ عمل إرهابي

أعلنت الشرطة النرويجية، اليوم الأحد، أن الهجوم على مسجد بضواحي أوسلو كان “محاولة لتنفيذ عمل إرهابي”.

وكانت الشرطة النرويجية قد أعلنت أمس السبت، إصابة شخص واحد في حادثة إطلاق نار داخل مسجد في بيروم بضواحي أوسلو.

وقال مساعد رئيس الشرطة، رون سكولد، في مؤتمر صحفي: “نحقق في هذا الحادث كمحاولة لتنفيذ عمل إرهابي”.

وجرى إطلاق أعيرة نارية داخل مركز النور الإسلامي في بيروم، حيث كانت الشرطة قد أعلنت أن “شخصا كان في موقع الحادث أصيب بجروح طفيفة”؛ مشيرة إلى أنه تم القبض على المشتبه فيه بعد فترة وجيزة.

وذكرت الشرطة أنها سيطرت على المعتدي على الفور دون معلومات إضافية عن وجود محتمل لمهاجمين آخرين.

وبعد ساعات قليلة، اكتشفت الشرطة جثة أحد أقرباء المعتدي في منزل بالقرب من مكان إطلاق النار.

وقالت الشرطة إن المشتبه به، وهو مواطن نرويجي في العشرينات من عمره، “كان لديه مواقف معادية للأجانب، وكان يريد زرع الرعب”.

وقال رئيسة الوزراء النرويجي إرنا سولبرغ، خلال زيارتها لمسجد بيروم: “ما حدث بالأمس لا ينبغي أن يحدث في النرويج. النرويج يجب أن تكون آمنة، ويجب أن تكون جميع أماكن العبادة النرويجية آمنة”.

وأضافت “اليوم، نقف إلى جانب المسلمين النرويجيين في إدانتنا للهجوم”.

وحضرت رئيسة الحكومة وعدد من الوزراء احتفالات عيد الأضحى بعد ظهر اليوم في مسجد في أوسلو.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *