شباط يحدث رجة داخل حزب الاستقلال ويتجه نحو الدفع بأسماء قيادية خارج “الميزان”

شباط يحدث رجة داخل حزب الاستقلال ويتجه نحو الدفع بأسماء قيادية خارج “الميزان”

 

علم “المغربي اليوم”، من مصادر داخل حزب الاستقلال أن الأمين العام للحزب حميد شباط، في طريقه لاتخاذ قرارات حاسمة ستحدث رجة كبيرة داخل الحزب من خلال الدفع بعدد من الأسماء القيادية والوازنة خارجه وفي مقدمتها ياسمينة بادو، إلى جانب توفيق احجيرة، ورحال المكاوي وفؤاد القادري.

وأضافت المصادر ذاتها أن شباط ينتظر الفرصة المناسبة لاتخاذ هذه القرارات الحاسمة من خلال استبعاد هاته الأسماء من اللجنة التنفيذية للحزب بسبب موالاتها لحزب “البام” وقيادييه وارتباطاتها الوثيقة بالأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلياس العماري.

وأشارت المصادر نفسها أن هذا الطرح تبين أكثر من خلال دفع عدد من الموالين لشباط خلال المجلس الوطني الذي انعقد أخيرا بفكرة الدفع بمؤتمر استثنائي للحزب شهر غشت المقبل، رغم عدم تفاعل الكثيرين مع هذا المقترح لكنها قد تكون فرصة مواتية لشباط لـ”التخلص” من هذه الأسماء القيادية التي أصبحت تقض مضجعه.

وأوضحت المصادر ذاتها أن العلاقة أصبحت متوترة منذ شهور بين شباط والأسماء المشار إليها فياسمينة بادو على سبيل المثال اقترحت أن تحتل مرتبة متقدمة خلال اللائحة الوطنية لنساء الحزب خلال الانتخابات المقبلة لكن شباط قطع عليها الطريق داعيا إياها لمعاودة الترشح في دائرتها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *