عقدت الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم يوم السبت 16 يوليوز 2022 بمقر عمالة سيدي افني ندوة وطنية حول ” الصندوق الافريقي لدعم التعاون اللامركزي الدولي للجماعات الترابية كالية لتعزيز الدبلوماسية الموازية” وكانت مناسبة أيضا لتقديم الحصيلة النصف سنوية لأنشطة الجمعية و المنجزات التي قامت بها خصوصا لتعزيز الدبلوماسية الموازية. ويأتي هذا اللقاء تنفيذا لاستراتيجية العمل التي وضعها مكتب الجمعية لتنزيل الأهداف المسطرة بقانونها الأساسي خاصة ما يهم خلق روابط للتضامن ما بين مجالس العمالات والأقاليم وتنسيق علاقات التعاون فيما بينها  وتقاسم الخبرات و التجارب الفضلى حول القضايا المتعلقة بممارسة الاختصاصات المخولة لها.  

افتتح اللقاء بكلمة للسيد عامل إقليم سيدي افني بحضور وازن للسادة رؤساء مجالس العمالات والأقاليم و برلمانيو أقاليم جهة كلميم واد نون و ممثلين عن مصالح المديرية العامة للجماعات الترابية بوزارة الداخلية.

وقد عبر السيد العامل عن أهمية هذه الندوة في التعريف بالمجهودات المقتدرة لوزارة الداخلية في تعزيز الدبلوماسية الموازية تماشيا مع التعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله و ايده في تقوية التعاون اللامركزي الافريقي في اطار التعاون جنوب – جنوب، وقدم كلمة شكر لجمعية رؤساء العمالات و الأقاليم لاختيارها إقليم سيدي افني كنقطة الانطلاقة للندوات الوطنية المزمع تنظيمها على مستوى جميع جهات المملكة.

وكان اللقاء أيضا مناسبة لتقديم عرض مفصل للسيد مصطفى عامر عن المديرية العامة للجماعات الترابية حول الصندوق وأهدافه وطرق ابرام علاقات ثنائية بين الجماعات الترابية المغربية ونظيراتها الافريقية.

و عليه عبر أعضاء الجمعية على ما يلي :

  • التزام أعضاء الجمعية بجميع رؤسائها على مستوى المملكة في الانخراط الجاد في تنزيل اهداف الصندوق الافريقي لدعم التعاون اللامركزي الدولي للجماعات الترابية
  • مواكبة اطر الجمعية وفريقها التقني لكل مجالس العمالات والأقاليم في اعداد مشاريع الشراكة خلال الشطر الثالث ومواكبتها في الإنجاز.
  • الدعم اللا مشروط لأعضاء الجمعية و مكتبها التنفيذي لسياسة الدولة في مواكبة الدبلوماسية  الهادئة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و ايده.
  • انخراط جمعية رؤساء مجالس العمالات و الأقاليم في سياسة الدولة من اجل تنزيل الجهوية المتقدمة    وتنزيل برامج اجتماعية لتحقيق مقتضيات النموذج التنموي الجديد.
  • الشكر و التقدير لمصالح المديرية العامة للجماعات الترابية على الدعم  المتواصل الذي تقدمه للجمعية.
  • و أخيرا وقف أعضاء الجمع و الحضور الكريم وقفة اجلال و تقدير على المجهودات التي تقوم بها وزارة الداخلية و السلطات المحلية و القوات المسلحة الملكية و مصالح الوقاية المدنية و المجالس المنتخبة لمواجهة الحرائق التي تشهدها بعض المناطق حيث يعملون ليل نهار و بكل تفان لاخمادها.

نسال الله السلامة و العافية للبلاد و العباد و النصر و التمكين لقائد البلاد صاحب الجلالة

 الملك محمد السادس نصره الله و ايده.

أخبار ذات صلة

شرطي يطلق الرصاص مضطرا ببوجدور لتوقيف شخصين خطيرين

برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة الطفل المرحوم عمر عرشان “الشيف عمر”

بدء تشغيل “تيليفيريك” أكادير

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@