20 مارس 2024

سيدة ترضع الكلاب..الدرك الملكي يدخل على الخط

سيدة ترضع الكلاب..الدرك الملكي يدخل على الخط

دخلت عناصر الدرك الملكي بتاونات على خط الضجة المفتعلة بسبب شريط فيديو لسيدة تظهر وهي تقوم، ء بإرضاع عدد من الجِراء، بثدي مكشوف..

وقالت صاحبة الفيديو، السبت، في بث مباشر على صفحتها الشخصية، إن عناصر الدرك الملكي استمعت إليها، الخميس، بمحل إقامتها عقب نشرها الفيديو المثير للضجة، مشيرة إلى أنها ستُحال على المحكمة، دون أن تضيف مزيدا من التفاصيل.

وعبرت صاحبة الفيديو عن سعادتها الغامرة وهي تناوب 8 جراء على حلمة أحد ثدييها.

وقالت المعنية بالأمر في فيديو لاحق، عنونته بـ”لايف توضيحي”، مدافعة عن محتواها المثير للجدل، إنها تعامل الجراء مثل أطفالها لكونها زوجة عاقر ولم ترزق بأطفال من زوجها، الذي قالت إنه لا يمانع خرجاتها الجريئة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت في ردها على المعلقين الذين انتقذوا ظهورها بصدر عار وهي ترضع الجراء، أن ما أقدمت عليه تعتبره أمرا عاديا، معللة ذلك بكون النساء المرضعات في حومتها كن، في الماضي، يرضعن أطفالهن كاشفات أثداءهن أمام الملأ.

وأردفت قائلة: “مشكل الكبت الاجتماعي الذي نعيش فيه جعل التركيز ينصب على ثديي، ولولا ذلك لتم التركيز على فرحة الكلاب. غضوا أبصاركم عن الثدي وركزوا على الجراء. لقد كنت فرحة بالمشهد وأنا أختبر الكلاب على الرضاعة بعد أن امتنعت أمها عن ذلك”.

وتابعت قائلة وهي تسخر من منتقديها: “كل شخص حر في حياته. أعتذر لمن لم يتحمل المشهد، وللذين قد أكون آذيتهم في شعورهم. المشهد إنساني وحصل لي الشرف أن أكون رحيمة”.

ولقي “الفيديو” رواجا كبيرا بين رواد “الفيسبوك”، إذ حصد أزيد من 9 ملايين مشاهدة بعد أقل من 7 أيام من تحميله على الصفحة الشخصية لصاحبته.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *