اعترفت الفنانة المصرية، سماح أنور، لأول مرة، بندمها على قرار إخفاء زواجها الوحيد، وعدم إعلان إنجاب ابنها الوحيد أدهم، وادعائها بأنها تبنته.

وأكدت سماح أنور، خلال لقائها في برنامج “its show time”، عبر قناة “cbc”، أنها “فعلت كل هذا استجابة لنصيحة من والدها الكاتب الراحل أنور عبدالله، الذي أقنعها بأن إعلان الزواج سيضر بشعبيتها، كما أنه توقع أن ينتهي الزواج سريعا”، مضيفة: “أنا لم أحب زوجي ولكنني كنت أشعر بالراحة معه ولكنه أحبني، وكان سبب إخفاء زواجي منه تلبية لرغبة والدي”.

وتابعت قائلة: “تزوجت في فترة كنت ناجحة فيها فنيا جدا ووالداي كانا يريان أن الزواج سيعطل مسيرتي الفنية، كما كانا يتوقعان أن هذا الزواج لن يستمر كثيرا، كما أن نقطة حملي منه كانت صعبة جدا عليهما”. وقالت إنها “انفصلت عن زوجها بعد اكتشاف خيانته لها، وأكدت أنها كانت تعرف أن زوجها يخونها قبلها بكثير، وكانت تتجاهل الأمر في البداية”.

وأضافت: “رأيت خيانة زوجي لي، ولكنني لم أواجهه، وذهبت لوالدتي وأخبرتها بقرار الانفصال، وكنت أعتقد أنها ستفرح، لعدم موافقتها على الزواج في البداية، ولكنها نصحتني أن أصبر على زوجي، ولكنني رفضت، واتخذت القرار”.

ونفت سماح أنور وجود أي علاقة عاطفية جمعتها بالفنان سمير صبري، مؤكدة أنه كان بمثابة الزميل والأستاذ الكبير، كما كشفت سر عدم زواجها مجددا، مؤكدة أنها لم تخض تجربة عاطفية منذ ما يزيد عن 24 عاما بعد إنجابها لابنها أدهم، وبررت عدم وقوعها في الحب بأنها ليست مستعدة لخوض التجربة مرة أخرى.

المصدر: وكالات

أخبار ذات صلة

فاطمة خير : وضعية الفنان المغربي لا زالت تعيش الهشاشة والضعف

عودة مهرجان “WeCasablanca ” في حلة جديدة ببرنامج فني غني ومتنوع

على نغمات الموسيقى الأندلسية وطرب الملحون مهرجان مقامات يدشن دورته 11

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@