استقبلت مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء بمقرها بالرباط،يوم الثلاثاء 23 نونبر 2021،السفير المكلف بملف مكافحة الإرهاب الجنرال ماجور روجيه نوبلمصحوبا بسفير بلاده بالمغرب ومسؤولين آخرين بالسفارة الأسترالية.

وقد شكل هذا اللقاء الذي ترأسه السيد ” عبد الواحد جمالي الادريسي ” المنسق العام لمصالح مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، وحضره كل من رئيس القطب الإقتصادي ورئيس القطب الإجتماعي بالمؤسسة فرصة للتواصل والتعريف بالدور الفعال لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء في مجال إعادة إدماج نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنيةبمن فيهم الذين سبق وأدينوا بموجب قانون مكافحة الإرهاب.

اذ تم استعراض عمل المؤسسة وكافة الخدمات التي تقدمها لهذه الفئة خاصة في مرحلة ما بعد الإفراج بما في ذلك السعي الى إدماجهم في النسيج الإقتصادي ناهيك عن تقديم خدمات لأفرادأسرهم تعزيزا لمكانتهم في خريطة النسيج المجتمعي.

وقد تميزت مداخلة الضيوف بتثمين تجربة مؤسسة محمد السادس لإعادة ادماج السجناء،خاصة ما يتعلق بالصحة النفسية، لفئة المدانين بموجب قانون مكافحةالإرهاب.

واعتبر الطرفان هذه الزيارة مناسبة للمزيد من التعاون وتبادل الخبرات الرائدة والممارسات الفضلى بينهما في المجال.

أخبار ذات صلة

مؤسسة “علي زاوا” تفتح مركزها الثقافي الخامس “نجوم جامع الفنا” بمراكش

التحقيق في محاولة “إعدام” مغربي برصاصة في العنق بإسبانيا

3.6 مليون مسجد حول العالم بواقع مسجد لكل 500 مسلم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@