أكدت سفيرة المملكة بأنغولا، السيدة السعدية العلوي، اليوم السبت، أن المغرب عازم على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع أنغولا ودعم التعاون بين الفاعلين الاقتصاديين بالبلدين.

جاء ذلك في كلمة للسيدة العلوي خلال اجتماع بلواندا مع رئيس مجلس إدارة وكالة الاستثمار الخاص وتعزيز الصادرات الانغولي، السيد أنطونيو هنريك دا سيلفا.

وقالت السيدة العلوي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن المباحثات تناولت الوسائل الكفيلة بتعزيز الاستثمار بين البلدين، من خلال الاستفادة من مزايا برنامج تطوير وكالة الاستثمار، وبرنامج دعم الإنتاج وتنويع الصادرات والتنمية، وتعويض الواردات.

واغتنمت السفيرة هذه الفرصة لعرض إمكانات المملكة من حيث الاستثمار والبنية التحتية وإبراز حضورها القوي في إفريقيا من خلال الفاعلين المغاربة في القطاع الخاص الذين ينشطون في عدة مجالات اقتصادية، مضيفة أنه “استعرضنا المشاريع القائمة وتلك التي هي رهن البلورة بين الفاعلين المغاربة والأنغوليين”.

وأبرزت أن حضور الفاعلين المغاربة في أنغولا ما زال ورشا مهما يستلزم توحيد الجهود لتجسيد شراكات مربحة للجانبين.

وشدد الطرفان، خلال الاجتماع، على أهمية تسريع عملية إبرام العديد من مشاريع الاتفاقات ذات الطابع الاقتصادي والتجاري والتي تم توقيعها بالأحرف الأولى واستكمال جانبها التقني.

وتعد مشاريع الاتفاقات هذه بمثابة إطار قانوني يضمن المزيد من الوثوق القانوني، من قبيل اتفاقات تجنب الازدواج الضريبي، والاتفاقات المتعلقة بالخدمات الجوية، واتفاق تشجيع وحماية المتبادلة للاستثمارات، ومذكرة التعاون التجاري، وبروتوكول اتفاق التعاون الصناعي.

كما استعرضت السيدة العلوي والسيد دا سيلفا التقدم المحرز في بعض المشاريع التي أنجزها الفاعلون المغاربة في أنغولا.

أخبار ذات صلة

الليغا تقترح بدء الموسم القادم في 14 و15 غشت المقبل

قصف إسرائيلي مكثف على غزة وأنباء متضاربة عن توغل في القطاع

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@