عقد سفراء كل من المملكة المغربية وفلسطين ومصر بأوكرانيا، باسم مجلس السفراء العرب، اليوم الأربعاء بمدينة “لفيف”، لقاءات مع مسؤولين في وزارة الخارجية الأوكرانية وممثلي الأمن والحدود لبحث سبل تسهيل عبور المواطنين العرب بصفة عامة، المغادرين إلى الدول الحدودية المجاورة بسبب الأزمة الأوكرانية وبالأخص بولندا.

  وبحسب ما علم لدى سفارة المملكة المغربية بكييف، فقد توخّت هذه المباحثات “ضمان سلامة المواطنين وتوفير المتطلبات الأساسية من مأكل ومشرب، خاصة وأنهم يعيشون ظروفا صعبة لانتظارهم في العراء لعدة أيام”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن السفراء طالبوا بتسريع وتسهيل إجراءات عمليات العبور عبر المنافذ المتاحة نظرا للضغط الكبير الذي تعرفه في ضوء الأعداد الكبيرة القادمة من العاصمة كييف.

كما تطرق السفراء العرب إلى وضع الطلاب والجاليات العربية المقيمة في مدن خاركوف وخرسون، وبالأخص سومي، مطالبين بتخصيص ممرات آمنة لإجلائهم بأسرع وقت ممكن حفاظا على سلامتهم.

من جانبهم، وعد المسؤولون الأوكرانيون بالتفاعل السريع مع طلبات السفراء العرب وذلك بإشراك كافة الدوائر المعنية وخاصة الأمنية منها وموافاة السفراء بالإمكانيات المتاحة لتوفير طريق آمن لإجلاء الطلبة بأسرع وقت ممكن، مؤكدين على أن الأوضاع معقدة واستثنائية”.

أخبار ذات صلة

المكتب الوطني للسكك الحديدية يحسن رقم معاملاته بـ 27 في المائة سنة 2021

الخطوط الملكية المغربية تواصل تعزيز عروضها لفائدة المغاربة المقيمين في أوكرانيا

تونس.. افتتاح الدورة الـ 39 لمجلس وزراء الداخلية العرب بمشاركة المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@