على إثر الاجتماع الذي عقده الامين العام للحزب محمد ساجد مع برلمانييي الحزب بالدار البيضاء يوم السبت 13 فبراير  2021، والمخصص لجملة من القضايا الوطنية والحزبية الراهنة وفي مقدمتها الاطلاع على مضامين مشاريع القوانين التنظيمية والعادية التي صادق عليها المجلس الوزاري الاخير استعدادا للاستحقاقات الانتخابية العامة المقبلة

وقد عبر الحضور عن استعدادهم الفعلي لمناقشة هذه المشاريع والتحضير الميداني للمشاركة في الورش الانتخابي بكل مسؤولية وجدية.

كما ثمن برلمانيو الحزب وبرلمانياته المخطط الوطني للتلقيح ضد فيروس كوفيد19 الذي يشرف عليه صاحب الجلالة نصره الله وأعطى انطلاقته الفعلية لفائدة كافة أفراد الشعب المغربي وبالمجان؛ وأمامالإقبال الواسع علىعملية التلقيح وتوفير جميع المستلزمات الطبية واللوجيستكية والبشرية لتعميم هذه العملية وفق نظام وتنظيم دقيقين مما مكن بلدنا من تبوأ مكانة متقدمة في عملية التصنيف .

كمااستنكر البرلمانيون الدستوريون والحضور مابتته قناة الشروق الجزائرية، من تهجم وتطاول على رموزنا الوطنية وادانوا بشدة هذا السلوك اللاأخلاقي والمنافي لأخلاقيات وقيم مهنة الصحافة.

وفيما يخص القضايا التنظيمية الحزبية، فقد اجمع الحضور على ما يلي:

  • ارجاء اجتماع  كل من المجلس الوطني للحزب ومؤتمره الوطني السادس إلى مابعد الانتخابات، وذلك تقيدا بحالة  الطوارئ الصحية السارية منذ مارس 2020، ومراعاة لضوابط تدبير هذه الحالة، وتمكينا لمرشحات ومرشحي الحزب من التفرغ لتدبير الورش الانتخابي في جو هادئ وصحي والتنافس الشريف.
  • كما اكد الحضور  على الالتزام بالوحدة والتماسك والاحتكام الى هياكل الحزب واجهزته الشرعية والمسؤولة.

أخبار ذات صلة

الخميسات .. حملة ناجحة للتبرع بالدم للرفع من المخزون

رئيس “فيفا” ينوه بالتزام الملك محمد السادس لفائدة تطوير كرة القدم الوطنية

البرلمانية لطيفة الحمود تسائل الوزيرة الوافي عن وفاة مغاربة في شوارع أوروبا!

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@