نقل المدعو إبراهيم غالي الرئيس الوهمي ل”البوليساريو”، لإحدى مستشفيات لوغرونيو الإسبانية ضواحي مدينة سرقسطة، وهو ما أثار الكثير من الجدل والقلق في صفوف الكيان الوهمي.
ويوجد غالي 73 سنة في وضعية صعبة على مقربة من الموت بعد أن تم نقله مساء أمس الأربعاء على عجل للمستشفى الإسباني.
وكشفت مجلة “جون أفريك”، ناشرة الخبر الذي تدوول بقوة اليوم وأمس أن غالي يعاني صعوبات شديدة في التنفس وأنه على موعد مع الموت.
من جهتها كشفت جريدة إلكترونية إسبانية “إلنوتسياريو” أنه قد تم إدخال الانفصالي غالي إلى المستشفى بهوية جزائرية مزيفة لشخص يدعى محمد بن بطوش لكون غالي مطلوب لدى المحكمة العليا الإسبانية لارتكابه جرائم ضد الإنسانية ومطلوب للقضاء الإسباني.
وقبل نقله إلى إسبانيا، تم توفير طاقم طبي جزائري لغالي بأمر من الرئيس الجزائري تبون.

أخبار ذات صلة

فيديو لسرقة مثيرة بفاس… الأمن يوضح

الفذ يعترف بفضل لْمْعلم شعيب الطالعي في مساره الفني

كوفيد 19… توسيع الاستفادة من عملية التلقيح لتشمل المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 50 و55 سنة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@