صدر حديثا عمل جديد للكاتب والروائي ورئيس اتحاد الكتاب الأردنيين السابق مصطفى القـُـرنة يحمل عنوان فوضى في حديقة الشيطان، يسلط الضوء على الواقع اللاإنساني الذي يعيشه المحتجزون الصحراويون في مخيمات تيندوف فوق التراب الجزائري. 

ويتناول هذا الكتاب التدمير الممهنج للقابعين في مخيمات تيندوف على يد ميليشيات انفصاليي “البوليساريو”، واستغلال هذه الأخيرة للأطفال بترحيلهم إلى معسكرات في دول بأمريكا اللاتينية وتدريبهم على حمل السلاح في وجه بلدهم الأم المغرب بعد أن توهم الأهالي داخل المخيمات بأن أبناءهم ينتظرهم مستقبل واعد بعد العودة من هذه الدول ليتفاجؤوا بزيف ادعاءات ميليشيات ” البولسياريو ” ويقرروا العودة إلى حضن وطنهم كما يميط الكتاب، الذي ستــصدر قريبا ترجمته الإنجليزية ، يميط اللثام عن واقع العبودية والقهر والحرمان الذي يعاني منه الصحراويون المحتجزون منذ سنوات خلت في مخيمات تيندوف التي تفتقر للحرية ولأبسط شروط العيش الكريم. 

ويتحدث من العاصمة الأردنية عمان، الكاتب والروائي  مصطفى القرنة عن روايتكه فوضى في حديقة الشيطان التي يحضر فيها البعد الإنساني بشكل كبير خصوصا معاناة الأمهات من انتزاع أبنائهم لتجنيدهم بالبوليساريو.

أخبار ذات صلة

ما يتم الترويج له بشأن قيام 4 عناصر من القوات المساعدة بعملية للهجرة غير المشروعة إلى مدينة سبتة المحتلة لا أساس له من الصحة

الممثل المصري أحمد فتحي يعلن إصابته بكورونا

عاجل… الحكومة تفرض إجراءات جديدة بعد تفشي كورونا… تحديد التاسعة كوقت للإغلاق ومنع التنقل لأربعة مدن كبرى

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@