تعرضت طالبة جامعية مسلمة تدعى إكرام نافعة في 17 مارس الماضي لهجوم مروع بواسطة حمض “الأسيد” في نيويورك

وأمضت  إكرام 15 يوماً في المستشفى، وفقاً لبيان صادر عن فرع نيويورك التابع لمجلس العلاقات الأمريكية- الإسلامية (كير).

وقال البيان إن إكرام، وهي طالبة في جامعة هوفسترا، كانت عائدة إلى منزلها الكائن في إلمونت في حوالي الساعة 8:30 مساءً، عندما ركض إليها شخص مجهول، وألقى ما يعتقد أنه حمض الأسيد على وجهها.

وشعرت إكرام على الفور بألم شديد حارق في وجهها ورقبتها ويديها وبدأت بالصراخ طلباً للمساعدة، بحسب (كير)، وتسبب الصراخ في دخول الحمض إلى فم إكرام، ومنعها من التنفس.

وركض والدا إكرام لمساعدتها، وحرقوا أيديهم وأذرعهم في هذه العملية.

وأظهر مقطع فيديو للحادث أن المهاجم كان يرتدي قفازات، أي أنه كان يعرف مدى خطورة الحمض.

وكشفت صفحة ” غو فوند مي” لمساعدة الطالبة أنه لو وصل الحمض إلى رئتي إكرام أو لم يكن والديها هناك للاتصال برقم الطوارئ 911، لماتت على الفور.

وعرضت إدارة شرطة مقاطعة ناسو مكافأة 10 الآف دولار لأي شخص يمكنه التعرف على المشتبه به أو تقديم معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

أخبار ذات صلة

العثور على جثة طفل مغربي في نهر بإسبانيا

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم بتحديد التعويضات والمنافع الممنوحة للقضاة خارج الدرجة

الملك محمد السادس يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@