ردود فعل غاضبة على طرد الزميل يوسف بلهيسي من قناة ميدي 1 تيفي

ردود فعل غاضبة على طرد الزميل يوسف بلهيسي من قناة ميدي 1 تيفي

غيثة برادة

ما زالت ردود الأفعال الغاضبة تلاحق قضية الزميل يوسف بلهيسي على اثر طرده التعسفي من طرف مؤسسة ميدي 1 تيفي.

 وعبرت “جمعية خريجي المعهد العالي للاعلام والاتصال في بلاغ لها حول القضية عن خسارة في حق المؤسسة والاعلام مستغربة ما آلت  اليه قضية الزميل يوسف بلهيسي، منتقدة ما اقدمت عليه مؤسسة ميدي 1 تيفي من وضع وضع حد لمساره.

و سجلت الجمعية تضامنها المبدئي واللامشروط مع الزميل يوسف بلهايسي وكل الخريجين العاملين في هذه المؤسسة، مناشدة المسؤولين في قناة ميدي ان تي إلى إعمال العقل والحكمة والرزانة والتراجع عن هذا القرار، صونا لحقوق زميلنا ولصورة المؤسسة وتاريخها، وتشدد على ضرورة اللجوء إلى الحوار الهادف والهادئ والصريح والإيجابي من أجل طي هذا الملف المؤسف الذي يسيء لامحالة لمجال الصحافة والحريات في بلادنا ككل وليس للمؤسسة المعنية وحدها

و في نفس السياق، بحكم دورها كإطار يسعى إلى لمّ شمل الخريجين ودعمهم في مساراتهم المهنية، فإن الجمعية  تدعو مسؤولي قناة ميدي ان تي في، التي يشتغل بها بالمناسبة عشرات الخريجين في مواقع ومسؤوليات تحريرية وتدبيرية،و فتح حوار حقيقي ومسؤول حول كل القضايا المهنية العالقة،كما تأمل الانتصار و التغلب على صوت الحكمة وتتغلب روح المصلحة العامة والتفكير الإيجابي على كل الخلافات الهامشية والتوترات الزائدة، بما يحفظ لهذه المؤسسة التوهج الذي ساهمت في تحقيقه كفاءات وطنية من أبناء المعهد،و ضمان الكرامة لهؤلاء و ممارسة عملهم في أجواء ملائمة و طبيعية و مهنية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *