أعلن المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل عن تسطير برنامج نضالي ينطلق بتنظيم وقفات احتجاجية محلية على المستوى الوطني يوم 20 فبراير 2021، بسبب “تجميد الحوار الاجتماعي والهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الاجتماعية للطبقة العاملة والتضييق الممنهج على الحريات النقابية والحريات العامة.”

وأكد المكتب في بلاغ له، أنه عقد اجتماعا عن بعد يوم الأربعاء، حيث تداول في مستجدات الوضع الراهن بكل مستوياته ووقف على وضعية الشغل والتشغيل بالمغرب في ضوء معطيات المندوبية السامية للتخطيط، التي رسمت صورة قاتمة عن ارتفاع معدلات البطالة وفقدان الشغل وانخفاض نسبة السكان النشيطين خلال سنة 2020 بسبب الأزمة الصحية وانعكاساتها الاجتماعية.

وطالب المكتب خلال الاجتماع بإعطاء الأسبقية في التلقيح لكل فئات الشغيلة التي اشتغلت و لازالت تشتغل في الصفوف الأمامية لمواجهة الوباء وضمان استمرار تقديم الخدمات للمواطنات والمواطنين كعمال النظافة ومستخدمي الأبناك.

كما وجه دعوة إلى الحكومة بضرورة اتخاذ إجراءات مستعجلة لحل الاختلالات الاجتماعية البنيوية والتي عمقتها الأزمة الصحية، خاصة ما يتعلق بارتفاع معدلات البطالة وعدم احترام قانون الشغل وهشاشة منظومة الحماية الاجتماعية وتهرب أرباب المقاولات من مسؤولياتهم.

وحث في ختام بلاغه كتاب الاتحادات المحلية والإقليمية الكونفدرالية إلى عقد اجتماعات على المستوى الجهوي يومي 6-7 فبراير. 

أخبار ذات صلة

سلا… فتح بحث قضائي لتحديد ملابسات وفاة فتاة بعد استهلاك مخدرات

حركة “معا” تقدم مقترحاتها لإنصاف مغاربة العالم في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة

زخات رعدية محليا قوية اليوم الأربعاء بعدد من مدن المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@