غيب الموت الفنان الدانماركي كورت فيسترغارد عن عمر 86 عاما، والذي اشتهر برسم صورة كاريكاتورية للنبي محمد، أدت إلى اندلاع أعمال شغب عنيفة في بعض الدول الإسلامية، كما أفادت أسرته لوسائل إعلام دانماركية الأحد.

وأفادت عائلته لصحيفة “برلينغسكي” بأن فيسترغارد توفي أثناء نومه بعد صراع طويل مع المرض.

ويعتبر فيسترغارد من الفنانين الذين أنجزوا 12 رسما كاريكاتوريا نشرتها في 30 سبتمبر/أيلول 2005 الصحيفة اليومية الدانماركية المحافظة “ييلاندز-بوستن” تحت عنوان “وجه محمد”.

وفي البداية، مرت الرسوم الكاريكاتورية بدون أن يلاحظها أحد لكن بعد 15 يوما نظمت مظاهرة في كوبنهاغن، ثم احتج عليها سفراء دول إسلامية في الدانمارك.

ولاحقا في فبراير/شباط 2006، تصاعد الغضب واندلعت أعمال عنف ضد الدانمارك في العالم الإسلامي، اعتبرتها الدانمارك أخطر أزمة في السياسة الخارجية للبلاد منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وبلغت أعمال العنف المرتبطة بالرسوم الكاريكاتورية ذروتها في 2015 بهجوم أسفر عن مقتل 12 فنانا في المجلة الأسبوعية الفرنسية الساخرة شارلي إيبدو في باريس، والتي كانت قد أعادت نشر الرسوم عام 2012.

وكان يجب على كورت فيسترغارد خلال السنوات الأخيرة من حياته، على غرار العديد من الأشخاص الآخرين المرتبطين بالرسوم الكاريكاتورية، أن يعيش تحت حماية الشرطة في مكان سري.

وفي أوائل 2010، ألقت الشرطة الدانماركية على صومالي يبلغ 28 عاما مسلح بسكين في منزل فيسترغارد وكان يخطط لقتله.

أخبار ذات صلة

رسميا… ليونيل ميسي لن يجدد عقده مع برشلونة

محامي الرباط في قضية “بيغاسوس”.. “فوربيدن ستوريز” ومنظمة العفو الدولية لم تستطيعا تقديم أي دليل على اتهاماتهما ضد المغرب

وزارة الصحة تدعو المصابين بالحساسية والمرضعات والحوامل ابتداء من الشهر الرابع الى الاستفادة من التلقيح ضد كوفيد 19

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@