توفيت الممثلة المصرية سهير البابلي، الأحد، عن عمر ناهز 84 عاما، إثر صراع مع المرض، بعد مشوار تركت من خلاله بصمة في تاريخ الفن العربي، بأعمال مثل مسرحية “مدرسة المشاغبين”، ومسلسل “بكيزة وزغلول”.

وكانت سهير البابلي ترقد بقسم العناية المركزة بإحدى المستشفيات المصرية، بعد تعرضها لغيبوبة سكر أدت إلى مضاعفات، وضعت على إثرها على جهاز تنفس اصطناعي.

ولدت البابلي في 14 فبراير 1937 في مركز فارسكور بمحافظة دمياط، لكنها نشأت في مدينة المنصورة، حيث عمل والدها معلما لمادة الرياضيات ومديرا لمدرسة المنصورة الثانوية العسكرية بنين، فيما كانت والدتها ربة منزل.

وبدأت البابلي مشوارها الفني بالالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، ومعهد الموسيقى في نفس الوقت، وتألقت في عدد من الأعمال الفنية التي حفرت في ذاكرة المصريين والعرب، مثل مسرحية “مدرسة المشاغبين” و”ريا وسكينة”، ومسلسل “بكيزة وزغلول”.

أخبار ذات صلة

صفر حالة وفاة بفيروس “كوفيد19” لليوم الاحد

منظمة الصحة العالمية تحذر من وفاة نصف مليون شخص بكورونا في أوروبا هذا الشتاء

بنسعيد في زيارة تفقدية لمركز حماية الطفولة “الفداء” والمشروع الرياضي والثقافي “La casablancaise”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@