أكدت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية على الدور الكبير الذي قامت به المخابرات المغربية في الإفراج عن عامل الإغاثة الألماني يورغ لانغ (63 سنة)، والذي اختطفته جماعة إرهابية تسمى “الدولة الإسلامية بالصحراء الكبرى” في منطقة تيلابيري، على الحدود مع مالي سنة 2018.
ووفق الجريدة تم الخميس، تسليم لانج، من قبل خاطفيه، إلى وسطاء مغاربة، قبل أن يتم نقله إلى السفارة الألمانية في العاصمة المالية باماكو، حيث تسلمه مسؤولون عن الشرطة الجنائية الألمانية.
وبالعودة إلى تفاصيل هذه العملية، عقدت المخابرات المغربية اتصالات مع الجماعات الإسلامية في منطقة الساحل.
وأشارت الصحيفة إلى أن الخاطفين طالبوا بتعويض للإفراج عن الرهينة.
وشغلت قضية اختطاف لانج الحكومة الألمانية منذ 11 أبريل 2018، وذلك عندما تعرض هذا المسؤول الذي ترأس منظمة المساعدة الإنسانية الخاصة “Help” في النيجر، لهجوم واختطاف من قبل مجهولين على دراجات نارية في منطقة تيلابيري، على الحدود مع مالي.
وبحسب الصحيفة، قامت آنذاك وحدة الأزمات التابعة للحكومة الألمانية بعشرات المحاولات لتحرير لانج، كما قام الجيش الألماني بإرسال فريق صغير من جنود النخبة إلى النيجر لاستكشاف ما إذا كان من الممكن تحرير لانج عسكريا، غير أن جل العمليات كللت بالفشل.
وزادت الصحيفة أنه على مر السنين، نشر الخاطفون بشكل متكرر رسائل لانج، كما كتب هذا الأخير رسائل يائسة إلى زوجته وأطفاله الأربعة.

أخبار ذات صلة

“اتفاق مبدئي” لانتقال المغربي أوناحي إلى مرسيليا

بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من “غوغل” تحول النصوص إلى مقاطع موسيقية

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@