إلتأم، بمدينة الخميسات يومه الأربعاء 21 دجنبر الجاري، ثُلة من الفنانين و الجمعويين و الإعلاميين حول أشغال ندوةٍ فكريةٍ في موضوع “دور العمل الجمعوي و الثقافة و الفن في التنمية المحلية”، و ذلك ضمن فعّاليات الدورة الأولى لمهرجان الأمل الثقافي و السياحي و الذي تُشرف على تنظيمه جمعية الأمل للتربية و التكوين بالخميسات.

و أشرف، على تأطير أشغال هذه الندوة الفكرية كل من الدكتور محمد أبرباش، و الدكتور سعيد بلفقيه، و الفنان محمد الصغير، و الجمعوي نورالدين بلقصير، حيث توخى المشاركون خلال هذا اللقاء استجلاء كيفية إسهام الثقافة في تحقيق التنمية البشرية والاجتماعية، وإثمارها عوائد تتعلق بتعزيز الرأس المال الاجتماعي و تحقيق التنمية الاقتصادية.

و يُشكل، موضوع الثقافة والتنوع الثقافي في علاقتهما العميقة بقضايا التنمية أحد أبرز المواضيع الراهنة التي تستأثر باهتمام الباحثين، إضافة إلى المنظمات الدولية كهيئة الأمم المتحدة واليونسكو، التي اعتبرت الثقافة من المرتكزات الأساسية لتحقيق التنمية الشاملة والدائمة.

و تساهم الثقافة في تأصيل القيم والأسس المجتمعية التي تساهم في تنمية المجتمع بشكلٍ دوي ودائم، وتقوم هذه المبادئ على كل من احترام الآخر، والتوافق مع الاختلافات، واحترام تفرد كل شخص في المجتمع، إضافةً إلى تعزيز الحوار والبناء، مما يخلق بيئة مستقرةً تساهم في بناء مجتمع قادر على التطور والتقدم.

جدير بالذكر أن مهرجان الأمل الثقافي والسياحي في نسخته الأولى يتضمن برنامجاً متنوعاً يمزج ما بين هو ثقافي و سياحي، يشمل ندوات فكرية و عروض مسرحية و أمسيات شعرية، بالإضافة إلى ذلك معرض للصناعة التقليدية و معرض للكتاب و الفنون التشكيلية بدار الشباب 20 غشت طيلة فترة المهرجان.

أخبار ذات صلة

المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بالعرائش في لقاء مفتوحا مع الأمين العام للحزب نزار بركة

وجدة.. توقيف شخصين يشتبه في تورطهما في حيازة وترويج أدوية مهربة

أكادير.. فتح بحث لتحديد ملابسات محاولة تنظيم عملية للهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@