أعلنت اليوم شنايدر إلكتريك، الرائدة في إدارة أتمتة التحول الرقمي للطاقة، وشركة أڤيڤا، الرائدة عالميًا في البرمجيات الصناعية والتي تعمل على دعم التحول الرقمي والاستدامة، أن عروضهما الرقمية المشتركة توفر الدعم لمبادرات الاستدامة لدى شركات التعدين عبر أربع ركائز أساسية هي: كفاءة الطاقة، وتحسين الناتج، وتبني تقنيات تخفيض انبعاث الغازات، والعمليات الجديدة الصديقة للبيئة.

يذكر أن الجهود العالمية للحدّ من انبعاثات الكربون تعتمد بشكل كبير على الإنتاج المستدام للمعادن والسلع، ولهذا فإن ازدهار قطاع التعدين والمعادن بشكل صحي وصديق للبيئة أمر بالغ الأهمية للاقتصاد العالمي ولدعم ابتكار التقنيات والمواد الجديدة اللازمة للتخفيف من آثار تغير المناخ ولحماية البيئة والاقتصاد الدوراني. 

تقدم شنايدر إلكتريك و أڤيڤا الأدوات التي تحتاج إليها المؤسسات لاتخاذ القرارات الصائبة التي تمكّن العاملين في سلسلة القيمة بقطاع التعدين والمعادن من اتخاذ خيارات أكثر استراتيجية بناء على نصائح سليمة تركّز على الاستدامة. فهي تساعد المشغلين والمدراء في خياراتهم وتسمح بحصول المؤسسة على مكانة مناسبة لمواجهة بعض التحديات المرتبطة باعتماد الممارسات المستدامة – الأمر الذي يمكنه المساهمة في تخفيض التكلفة التشغيلية وبالتالي تحقيق إمكانية إرضاء كافة الجهات المعنية.

وبحسب ورقة بحثية قدمتها IDC Technology Spotlight برعاية كل من شنايدر إلكتريك و أڤيڤا بعنوان “التحول إلى الممارسات المستدامة في قطاعات التعدين والمعادن”، فإن أبرز ثلاثة ضغوطات تدعم أجندات الاستدامة في مؤسسات التعدين والمعادن هي:

  • الحاجة إلى تعزيز مكانة العلامة التجارية
  • التقليل من مخاطر وقوع أحداث سلبية
  • الحرص على التوافق مع الأنظمة والتشريعات الحالية والمستقبلية

في هذا السياق قال بين كيركوود، المدير الأول للأبحاث لدى آي دي سي إنيرجي إنسايتس– وحدة التعدين: “تلعب التكنولوجيا دورًا فائق الأهمية في دعم شركات التعدين، فجهود تحقيق مستهدفات الاستدامة والتمكن من الحصول على إمكانات أكبر للرؤية والتحكم بالعمليات التشغيلية ستتيح مزيدًا من الوضوح والقدرة على اتخاذ الإجراءات المرتبطة بالطاقة واستهلاك المياه وإدارة البيئة التشغيلية. ويظهر تحليل آي دي سي العالمي لنمو إيرادات وأرباح الشركات الصناعية أن الشركات التي تلتزم باستراتيجية مستمرة للاستدامة وأجندة ممولة وطويلة الأمد للتحول الرقمي تتفوق بشكل ملموس على منافساتها.” 

التحول الرقمي يدعم الاستدامة في مجال التعدين والمعادن

كما تؤكد أبحاث IDC Technology Spotlight أن القطاع لا يزال يواجه الانتقاد والضغوطات بسبب عدم مبادرته في مجال الاستدامة سابقًا، إلا أن المنصات التي تتضمن إمكانات التحليل الإضافية تسمح بتحسين الكفاءات التشغيلية بينما تعزز إمكانية الاطلاع على التغييرات الجارية.

وقال دايفيد ويليك، نائب الرئيس في أمريكا الشمالية للتعدين والمعادن لدى شنايدر إلكتريك: “بوسع العمليات التشغيلية التي تتسم بالتكامل الرقمي أن تحقق أجندة الاستدامة في المؤسسة عبر دمج القدرات وذكاء العمليات والضوابط معًا. فالتحول الرقمي يمثل خطوة بالغة الأهمية لقطاع الموارد، والذي تمتلك فيه كل من شنايدر إلكتريك وأڤيڤا قدرات فريدة للمساعدة والدعم، إذ أننا خبراء في الاستفادة من قوة النظم المترابطة والإمكانات البشرية لتعزيز الأداء التشغيلية ليصل إلى أعلى المستويات الممكنة. حظينا معًا بثقة أبرز الشركات العالمية الرائدة بفضل آلاف مشاريع التنفيذ في الموقع وعبر البنية السحابية، ويمكن لعملائنا اليوم الاستفادة من ثقافتنا المشتركة للابتكار المرتكز على العملاء، وإمكاناتنا المتفوقة للبحث والتطوير وخبرتنا الواسعة والمتخصصة في القطاع.

من جانبه قال مارتن بروفنشر، مسؤول قطاع التعدين والمعادن والمواد لدى أڤيڤا: “رغم وضوح مزايا التحول الرقمي، إلا أن قطاع التعدين واجه العديد من القيود بسبب البنية التحتية القديمة وعدم كفاية البيانات وتشتت برامج التحسين. كما ساهم ازدياد الهجمات السيبرانية والإقبال المتزايد على المعادن التي لا تسبب انبعاث الكربون في تأكيد أهمية توافر البيانات وتطبيق نهج آمن يمنح الأولوية للبنية السحابية عند استعراض العمليات المؤسسية والعمليات التشغيلية العالمية. ويساهم الدمج بين حلول شنايدر إلكتريك لإدارة الطاقة وأنظمة وخدمات الأتمتة المبتكرة لديها مع حلول أڤيڤا الرقمية لتحول قطاع التعدين في تمكين العملاء من تحوّل العمليات التقليدية للتعدين إلى أعمال تتسم بالذكاء والاستدامة والمرونة.”

من الجدير بالذكر أن “كوربوريتنايتس” اختارت شنايدر إلكتريك مؤخرًا لمنحها لقب الشركة الأكثر استدامة في العالم. وبحسب IDC Technology Spotlight، فإن منصة EcoStruxure من شنايدر إلكتريك مع حلول أڤيڤا الرقمية لتحول قطاع التعدين، تساهمان في توفير المرئيات التشغيلية والتنظيمية اللازمة لاستدامة العمليات التشغيلية وتحسين القرارات عبر جمع وتحليل البيانات. وتهدف الشركتان إلى الحدّ من انبعاثات الكربون في سلاسل القيمة للتعدين والمعادن عبر توفير منصة لإنترنت الأشياء الصناعية تتضمن عناصر التقنية والبرمجيات اللازمة لدعم قدرات إدارة الطاقة والأتمتة.

أخبار ذات صلة

الدار البيضاء… افتتاح ديكاتلون كورنيش عين الذئاب

سامسونج تطرح شاشتها الجدارية (ذا وول 2021) حول العالم

تعيين سامية تغزاز مديرة عامة منتدبة للاتحاد العام لمقاولات المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@