حَوَّلت، التساقطات المطرية الغزيرة، ليلة الجمعة الخامس و العشرون من مارس الجاري، مدينة الخميسات إلى برك ومستنقعات كادت تحدث كوارث بكل المقاييس، بعد أن غمرت المياه عددا من الأحياء والشوارع الرئيسية في عاصمة زمور.

و أفادت، مصادر جريدة “المغربي اليوم” أن مياه الأمطار غمرت مجموعة من الشوارع و الأحياء بالمدينة كشارع علال بن عبد الله و حي المنى و أحياء أخرى، حيث غمرت مياه الأمطار التي تهاطت 15 دقيقة متواصلة شوارع عديدة.

و أظهر، شريط فيديو تم تداوله على منصة التواصل الإجتماعي “فايسبوك” منزل سكني بحي المنى بعدما غمرته مياه الأمطار الأخيرة و ألحقت به خسائر مادية، و ذلك ناتج عن ضعف البنيات التحتية و غياب قنوات صرف مياه الأمطار، بالإضافة إلى السياسة الفاشلة للمجالس المنتخبة السابقة.

ويُعَد، مشكل هشاشة البنية التحتية و الطرقية بمدينة الخميسات من بين أبرز المشاكل التي تنتظر المجلس الجماعي الحالي بالخميسات و التي تعقد الساكنة آمالها الكبيرة عليه من أجل إيجاد حلول جذرية لتجويد وتقوية البنية الطرقية بالمدينة.

أخبار ذات صلة

العيون.. تفكيك ورشة لصناعة القوارب المستغلة في عمليات الهجرة السرية

انتخاب محمد جودار أمينا عاما جديدا لحزب الاتحاد الدستوري خلفا لساجد

طنجة.. توقيف مواطن كولومبي للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية دولية تنشط في تهريب المخدرات عن طريق المسارات الجوية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@