دفاع ضحايا بوعشرين يراسل الأمم المتحدة لإطلاعها على فحوى الفيديوهات الجنسية

دفاع ضحايا بوعشرين يراسل الأمم المتحدة لإطلاعها على فحوى الفيديوهات الجنسية

قررت هيأة الدفاع عن ضحايا توفيق بوعشرين، المدان ابتدائيا بـ 12 سنة سجنا بتهم تتعلق بقضايا التحرش الجنسي والاغتصاب والاتجار بالبشر، تقديم ملتمس جدي للمفوضية السامية لحقوق الإنسان المرتبطة بالأمم المتحدة، وذلك لإيفاد من يمثلها لحضور جلسة محاكمة المتهم استئنافيا، من أجل مشاهدة الأفلام الإباحية التي كان يلتقطها للضحايا خلال عمليات الاغتصاب التي كان يقترفها في حقهن تحت الضغط واستغلال وضعهن وهشاشتهن.

وأكد المحامي جواد بنجلون التويمي، في تصريح أدلى به ليومية النهار المغربية، “بالنسبة لنا عندما تقرر مشاهدة الأشرطة الإباحية، ابتدائيا، فإن القانون يسمح فقط للمحامين والأطراف للحضور للجلسة السرية، والتي حضرها ملاحظون وحضرها النويضي، الذي ليس من حقه الحضور، خصوصا وأنه يزود جهات خارجية بمعطيات مغلوطة، قدمها للأمم المتحدة، ولا حق له في الحضور للجلسة، لأنها في حالة السرية التي أعلنت عنها المحكمة، وأنه يحضرها فقط المحامين، والضحايا والمتهم، فبادرنا بمراسلة النقيب على عجل، ليتقرر طرده من القاعة”.

وأضاف التويمي، أن دفاع ضحايا بوعشرين، مدير النشر السابق لجريدة “اخبار اليوم” وموقع “اليوم24″،، سيلتمس من “المحكمة في الجلسة القادمة، السماح للمنظمات الحقوقية الدولية، للحضور لمشاهدة بشاعة الفيديوهات الإباحية..”

وأضاف التويمي أنه “إذا تقررت السرية سنراسل الأمم المتحدة لإيفاد مبعوث خاص يكون بمثابة مراقب، شريطة أن يكون جديا ومحايدا، وسنضع رسالة تتعلق بقرار الحضور للجلسة، وكذا لمعاينة حقيقة الجرائم المرتكبة لتفادي المغالطات من جديد، ونحن كدفاع سنطالب بإعادة مشاهدة الفيديوهات من جديد أمام محكمة الاستئناف”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *