دعت حركة مغرب البيئة 2050 الحكومة إلى الشروع في تنزيل التنمية المستدامة العادلة اجتماعيا وبيئيا؛ وذلك بفرض ضريبة استثنائية بنسبة 25 في المائة على شركات المحروقات وضخها في ميزانية وزارة الماء والتجهيز والوكالة الوطنية للمياه والغابات من أجل الإسهام في إيجاد حلول لأزمة الماء بالمغرب.

وفي هذا الصدد، ووفق “الأحداث المغربية”، أكدت الحركة أن الخطوة ستساهم في حل أزمة الماء الحادة التي يعيشها المغرب في هذه الظرفية الصعبة، ودعم عمليات التشجير المستعجلة التي لا يمكن تحقيق الأمن المائي بدونها والتي تستلزم موارد بشرية ومالية مهمة بغرض إنجاحها على المدى الطويل، مطالبة الحكومة بالتعامل الجدي مع هذا المطلب والشروع في تنزيله من أجل الأمن المائي والغذائي للمغرب.

أخبار ذات صلة

ملف شركة “لاسامير” .. الوزارة الوصية تدرس السيناريوهات التقنية والاقتصادية لإيجاد الحلول المناسبة

حذاري.. “مؤثرات” يروجن لمستحضرات تجميل تتسبب في مخاطر صحية

مهرجان ابن امسيك للمسرح الاحترافي يكرم قاوتي والتسولي ويحتفي بالطويل وكاظيمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@