تواجه دعوات لإلغاء الفصل 490 من القانون الجنائي باتهامات بنشر الرذيلة، وشدد المعارضون لإلغائه على الرفع من
 العقوبة الحبسية للزنا، وعدم السماح بتشريع الفاحشة داخل المجتمع المغربي، متهمين دعاة إباحة الرذيلة بخدمة أجندة خارجية.
في السياق ذاته، ووفق“الوطن الآن” قالت الحقوقية أسماء بلعربي إن الحريات الفردية ليست ترفا، والمطالبة بها ليس الهدف منها هو نشر الفساد في المجتمع كما يعتبره البعض. بدورها، الصحافية هاجر الريسوني تؤيد فكرة إلغاء الفصل 490 من القانون الجنائي؛ لأنه يقيد الحريات الفردية التي هي أسمى حق من حقوق الإنسان، فضلا عن استغلال الدولة لهذا الفصل من أجل الانتقام من منتقدي سياساتها ومعارضيها، تقول الريسوني.

أخبار ذات صلة

عثمان بنجلون يناقش مع مهنيي النقل السياحي مشاكل الديون

قادة الاتحاد الأوروبي يدعون إلى الإبقاء على قيود صارمة في مواجهة متحورات الفيروس

هام للبيضاويين..خدمة توزيع الماء الصالح للشرب ستعرف اضطرابا بهذه المناطق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@