حذرت آخر دراسة علمية نشرتها المجلة المتخصصة في العلوم “سيونتفيك ريبور”، أنجزها باحثون في المجلس الأعلى للبحوث العلمية بإسبانيا، من أن سواحل شمال المغرب وإسبانيا باتت معرضة لمخاطر التسونامي أكثر من أي وقت مضى، بسبب تصدعات وانزلاقات ناتجة حاليا عن زلازل تقع في قعر بحر البوران.

وكشفت الدراسة وفق يومية “المساء”، أن موجة التسونامي ستنتشر في فرعين رئيسيين لتضرب الساحل الجنوبي لإسبانيا وشمال المغرب، ويمكن أن يصل ارتفاعها إلى ستة أمتار وتستغرق ما بين 21 و35 دقيقة للوصول إلى السواحل المذكورة.

الدراسة حذرت من أن موجة التسونامي العملاقة هذه ستكون سريعة للغاية، مما سيجعل أنظمة الإنذار المبكر الحالية غير فعالة، بحيث يمكن أن تشكل تهديدا لسكان السواحل المذكورة وتضر بالبنية التحتية البحرية والبرية.

أخبار ذات صلة

القاهرة..انتخاب رئاسة النيابة العامة نائبا لرئيس جمعيتي النواب العامين العرب والمدعين العامين الافارقة

إعلان الرباط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي لعام 2022

شريط ”علي صوتك” لنبيل عيوش يتوج بجائزة موسيقى في الدورة ال32 لأياك قرطاج السينمائية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@