دراسة: أكثر من نصف إصابات كورونا في العالم سببها مرضى لم يظهروا أعراض

دراسة: أكثر من نصف إصابات كورونا في العالم سببها مرضى لم يظهروا أعراض

أفاد مسؤولون بالإدارة الفيدالية الأمريكية لمتابعة الأمراض بأن الأبحاث تشير إلى أن الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض ينقلون أكثر من نصف جميع حالات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأكد مسؤولون، وفقا لقناة (الحرة) الأمريكية، أن النتائج التي جاءت من نموذج طورته مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، توضح أهمية اتباع إرشادات المركز حول ارتداء القناع والحفاظ على المسافة الاجتماعية، وخاصة بعد ظهور السلالة الجديدة لفيروس كورونا في 8 ولايات جديدة.

ومن جانبها، قالت جينيفر نوزو، عالمة الأوبئة في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي: “نحن في سباق مع الزمن. وبحاجة إلى زيادة سرعتنا في العمل حتى لا نسمح لهذا الفيروس بالانتشار أكثر والسماح لهذا النوع بأن يصبح هو السائد في التداول. الساعة تدق”.

يشار إلى أنه منذ بدء الوباء، سجلت واشنطن 363 ألف أمريكي بدون أعراض، وتتوقع مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن يرتفع عدد الوفيات بين 405 ألاف و 438 ألف حالة وفاة بحلول نهاية يناير الجاري.

ولا يوجد دليل على أن الزيادة كانت مدفوعة بالسلالة الأكثر عدوى، والمعروفة باسم B117، لكن مسؤولي الصحة يخشون من أنها قد تجعل الوضع أكثر سوءا، وترفع عدد الإصابات والوفيات.  

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *