وقعت الجامعة الملكية المغربية للكاراتيه وأساليب مشتركة اتفاقية شراكة وتعاون مع الاتحاد الإماراتي للعبة في دبي الإماراتية، بحضور كل من الإسباني أنطونيو سبينوس، رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، والدكتور إبراهيم القناص عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الإماراتي، ورئيس الاتحاد العربي، ومحمد مقتبل رئيس الجامعة، ورؤساء الاتحادات المشاركة في المونديال.

وتهدف الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، إلى تبادل الخبرات بين الجامعتين، وتنظيم دورات بين لاعبي الفريق الوطني المغربي والفريق الاماراتي، ولقاءات بين الأساتذة والمدربين.

وفي هذا الصدد، هنأ أنطونيو سبينوس الاتحادين الإماراتي، والمغربي على توقيع هذه الاتفاقية، التي ستوحد جهودهما، كما طالب الاتحادات الأخرى أن تحذو حذوهما.

وتابع سبينوس: “تلك المبادرات تصب في مصلحة اللعبة، وقوتنا تكمن في وحدتنا وتعاوننا والقيام بمبادرات مماثلة، وسعيد بحضوري مراسم التوقيع لهذا الاتفاق”.

وفي السياق ذاته، عبر محمد مقتبل، رئيس الجامعة الملكية المغربية للكاراتيه، وأساليب مشتركة، عن سعادته بهذا الاتفاق وهذه الشراكة، آملا أن تنعكس إيجابا على المعسكرات المشتركة وتبادل الزيارات بين الفرق والمنتخبات.

وقال رئيس الجامعة الملكية المغربية للكاراتيه: “رياضة الكاراتيه لها ثقلها الدولي الكبير حيث يمارسها أكثر من 100 مليون لاعب ولاعبة حول العالم ويجب أن تأخذ مكانها الطبيعي في الدورات الأولمبية”.

وأكد اللواء الرزوقي، رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي، ونائب رئيس الاتحاد الدولي، أهمية الاتفاقية، التي تتيح التعاون بين الاتحادين الإماراتي والمغربي، وتوحيد الجهود وتبادل الخبرات والمعسكرات التدريبية والمشاركة في البطولات التي ينظمها كل طرف، وكذلك انعكاسها على تطور اللعبة وتوفير فرص الاحتكاك للفرق، والمنتخبات الوطنية.

وقدم الرزوقي الشكر إلى رئيس الاتحاد الدولي على دعمه للاتفاق، وللجامعة الملكية المغربية على هذه المبادرة المشرفة، التي تشمل الجانبين الإداري والفني، مؤكدا على العمل كفريق واحد.

أخبار ذات صلة

دواء صيني مضاد لكوفيد-19 يدخل مرحلة التجارب السريرية النهائية

توقعات أحوال الطقس بالمغرب الاثنين 22 نونبر 2021

إيقاف حوالي 20 شخصاً في حملة أمنية واسعة بالخميسات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@