9 يونيو 2024

“دانون” تفتتح “المصنع الأخضر” في مكناس

“دانون” تفتتح “المصنع الأخضر” في مكناس

افتتح رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، الثلاثاء، “المصنع الأخضر Green Factory” على الموقع الصناعي لسنطرال دانون في مكناس، بحضور كل من عبد الغني الصبار، عامل عمالة مكناس، وعبد الواحد الأنصاري، رئيس مجلس جهة فاس مكناس، ولوران ساكي، الكاتب العام لـ”دانون”، وناتالي الكير، الرئيسة المديرة العامة لـ”سنطرال دانون”.

وأوضحت وزارة الصناعة والتجارة، في بلاغ لها، أن هذا المشروع المتميز على مستوى النجاعة الطاقية يندرج في إطار اتفاقية الاستثمار 2020-2024 الموقعة بين الحكومة وسنطرال دانون، والتي تروم توسيع القدرات الإنتاجية وتركيب معدات جديدة وتحسين عمليات التصنيع وإطلاق منتجات نهائية جديدة في المواقع الصناعية لـ”سنطرال دانون” الواقعة في مكناس وسلا والجديدة والفقيه بنصالح، حيث يبلغ البرنامج الاستثماري الشمولي حوالي 161 مليون درهم، وسيسمح في النهاية بخلق 120 منصب شغل مباشرا.

وعلى مستوى موقع مكناس، أشار البلاغ إلى أن “الاستثمار يشمل، بالإضافة إلى تمديد بعض خطوط إنتاج تحلية الحليب، مكونا مهما يتعلق بتركيب المعدات والمنشآت التي تهدف إلى تحسين البصمة الطاقية في المصنع باستثمار مخصص قدره 17 مليون درهم”، مضيفا أن “مصنع سنطرال دانون في مكناس يعمل منذ سنة 1985، وهو متخصص في إنتاج التحليات والجبنة الطازجة والياغورت، وتبلغ المساحة الإجمالية للموقع 45 ألف متر مربع منها 10 آلاف و55 مترا مربعا مغطاة، ويشغل المصنع 212 شخصا”.

وأفاد المصدر ذاته بأن المصنع يعد نموذجا رائدا يهدف إلى تعزيز النجاعة الطاقية وإزالة مستويات الكربون في المواقع الصناعية لـ”سنطرال دانون” في المغرب، وفقا لنهج تعزيز الطاقة النظيفة في المملكة المغربية وتماشيا مع أهداف برنامج دانون “Re-Fuel” العالمي الذي يهدف إلى تحسين البصمة الطاقية لمواقع إنتاج دانون في جميع أنحاء العالم.

وبفضل ” Green Factory المصنع الأخضر”، أضاف البلاغ، “وصل مصنع سنطرال دانون في مكناس اليوم إلى 52 في المائة من استخدام الطاقات المتجددة لاستهلاكه الطاقي، محققا مسبقا الهدف الوطني المتمثل في زيادة حصة الطاقات المتجددة في مزيج الطاقة في البلاد إلى 52 في المائة بحلول عام 2030، وتمثل الطاقة الحرارية المنتجة في الموقع 90 في المائة من الطاقات القادمة من مصدر أخضر”.

وبمناسبة هذا التدشين، قال رياض مزور، وزير التجارة والصناعة، إن “الاستثمارات التي تقوم بها سنطرال دانون تشهد على رؤية استراتيجية واضحة والتزام بتعزيز الطاقات النظيفة والحفاظ على البيئة، كما أنها تظهر رغبة سنطرال دانون في البقاء في طليعة الابتكار والاستجابة لتطورات السوق من خلال التحسين المستمر لجودة وتنويع المنتجات المعروضة”.

ومن جانبه، قال لوران ساكي، الكاتب العام لـ”دانون”، ممثلا عن أنطوان دي سان أفريك، المدير العام لـ”دانون”: “يسعدنا افتتاح أول Green Factory في المغرب، في مصنعنا في مكناس، للمساهمة في تطوير الطاقات المتجددة في المغرب، حيث يوضح هذا المشروع النموذجي التزامنا بتعزيز النجاعة الطاقية في مواقعنا الصناعية في المغرب. ونود أن نشكر الحكومة المغربية على دعمها ومواكبتها والتزامها بتطوير الصناعة المحلية لقطاع الحليب وتحديثها في إطار سيادة غذائية مستدامة”.

وجاء في بلاغ وزارة الصناعة والتجارة أن “المصنع الأخضر” في مكناس يتضمن العديد من المعدات والمنشآت التي تهدف إلى تحسين البصمة الطاقية في المصنع؛ من بينها “تركيب ميثانيزر (منشأة الغاز الحيوي) لإنتاج الغاز الحيوي بفضل عملية كيميائية عبارة عن ميثنة من المواد العضوية، الناتجة عن الصرف الصحي القادمة من محطة معالجة مياه الصرف الصحي في المصنع، حيث يتم استخدام الغاز الحيوي الناتج عن العملية في غلايات المصنع لإنتاج البخار، ويسمح هذا الغاز الحيوي بمتوسط إنتاج يبلغ 4600 نانومتر 3 / يوم، أي ما يعادل 30 في المائة من متطلبات البخار الحالية للمصنع”.

ومن بين المعدات والمنشآت أيضا “محطة الكتلة الحيوية biomasse، إذ إن محطة الكتلة الحيوية هي وحدة تنتج الميثان الحيوي، ويتم تغذيته بمجموعة متنوعة من المواد، وخاصة جوز الزيتون، وهو محصول وفير في مكناس، وقد تم بناء محطة الكتلة الحيوية لموقع مكناس على مساحة تقارب 550 مترا مربعا، ويتم التعرف عليها من خلال الواجهات المظللة الخضراء بسبب مساهمتها المستدامة في تقليل استهلاك الطاقة في المصنع”.

وذكر البلاغ، في السياق ذاته، “محطة معالجة مياه الصرف الصحي”، موضحا أن “هذه المحطة متواجدة منذ افتتاح المصنع سنة 1985؛ وتم تصميمها لضمان معالجة مياه الصرف الصناعي لموقع مكناس بحجم 2000 متر مكعب من المياه المعالجة يوميا، حيث تبدأ عملية المعالجة بجمع مياه الصرف الصحي في شبكة تجميع، ثم يتم نقل مياه الصرف الصحي إلى محطة معالجة مياه الصرف الصحي، وتخضع لخطوات معالجة عديدة حتى تعود هذه المياه إلى نقطة البداية المنقاة بشكل صحيح.

وأشار البلاغ إلى “المباني المسؤولة بيئيا”، موضحا أن “مرافق المصنع تدمج التكنولوجيا المقتصدة للطاقة، والمواد التي تلبي معايير النجاعة الطاقية للمباني، حيث تم اختيار المواد والتشطيبات الخاصة بالوحدة الصناعية في مكناس بعناية لتلبية الأغراض الوظيفية والمستدامة، وعلى سبيل المثال، تغطي الجدار مع شطيرة العزل الصوفي المستخدمة على الجدران الداخلية لـ’الغرفة الباردة’ و’غرفة التكييف’ من أجل احترام الإكراهات الحرارية والصوتية لعملية التصنيع، فيما تساهم المظلات المدمجة في الراحة وتقليل درجة الحرارة في المناطق الداخلية الطرفية للواجهة، كما أنها توفر إضاءة وظيفية وطبيعية للفضاءات الداخلية، وأخيرا، الصباغات الجدارية المختارة مستدامة وبيئية.

يُذكر أن المصنع الأخضر “Green Factory” لـ”سنطرال دانون” فاز بالجائزة الأولى للهندسة المعمارية في فئة “المصانع الصناعية والصناعات الغذائية”، و”جائزة أفضل مشروع معماري في إفريقيا” خلال مسابقة الهندسة المعمارية البريطانية لجوائز العقارات الدولية 2022.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *