عثرت شرطة مدينة أوتسي الإيطالية، الأربعاء المنصرم، على مغربي مقتولا بواسطة سكين، داخل شقة صغيرة بالحي القديم للمدينة، بعد التحريات الأولية، التي باشرتها السلطات الأمنية، تمكنت هذه الأخيرة من توقيف مغربي آخر، كان معه في المنزل، وبحوزته آلة حادة، وكان بصدد الهروب نحو مدينة باري.

وحسب مصادر إعلامية إيطالية، فقد بينت التحريات، بأن ثلاثة مغاربة كانوا يقيمون بمنزل واحد، ووقع نقاش بين الهالك والجاني، استعمل فيه هذا الأخير سكينا لحسم النقاش، ولاذ بعدها مباشرة بالفرار، نحو محطة القطار للتوجه إلى مدينة باري، والتي تتواجد على بعد حوالي 82 كلم في الجنوب الشرقي لإيطاليا.

الشرطة تعقبت الجاني، ساعات بعد ارتكابه للجريمة، التي هزت Bixio Continelli أحد الأحياء التاريخية الايطالية، وتمكنت من العثور على دليل أولي، عبارة عن أداة الجريمة، تخلص منها برميها على قضبان السكة الحديدية.

وموازاة مع ذلك، استدعت الشرطة الشخص الثالث الذي كان يقيم بالشقة، وذلك للاستماع إليه، في ماتم وضع الجاني تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار إنهاء التحقيقات الأولية معه، وتقديمه للعدالة.

أخبار ذات صلة

ليس ككل الملوك… 22 سنة من حكم الملك محمد السادس في 3 دقائق

كوفيد-19… البرتغال ترفع قيد الكمامة اعتبارا من شتنبر القادم

ألعاب القوى… تعرف على الأسماء المغربية المتأهلة للنهائي في أولمبياد طوكيو

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@