بعد أن أقبل الكثير على الاستثمار في العملة الجديدة المشفرة المسماة “سكويد” والتي استوحيت من مسلسل “لعبة الحبار”،الذي أنتجته نتفليكس،بدأ تداولها أوائل الأسبوع الماضي وصل سعرها إلى ما يقرب من 2800 دولار، هبطت العملة بشكل دراماتيكي، إلى ما يقابل الصفر تقريبا الثلاثاء, و بذلك تعرض عشرات الآلاف من الأشخاص لخسائر فادحة، تصل إلى ملايين الدولارات، بعد ارتفاع هذه العملة المشفرة الجديدة، ثم هبوطها بصورة سريعة.
ووفق تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز”، كانت هذه العملة المشفرة، قد بدأ التداول بها بسعر فلس واحد فقط لكل رمز مميز (توكن).
وفي الأيام التالية، لفت صعود العملة الجديدة بشكل متسارع، انتباه عدد من وسائل الإعلام، حيث تم تداوله بسعر 38 دولارا لكل توكن في بورصة عملة مشفرة تسمى “بان كيك سواب”.
وفي وقت لاحق الاثنين، قفزت قيمة الرمز المميز من 628 إلى 2856 دولارا خلال عشر دقائق فقط، وفقا لمنصة كوين ماركت كاب، وهو موقع لتتبع بيانات التشفير، الذي أشار إلى أنه بعد خمس دقائق فقط من وصولها إلى هذا الرقم، هبطت العملة سريعا إلى سعر 0.0007 دولار.
وقالت منصة “كوين ماركت كاب”، إنها تلقت عدة تقارير تفيد بأن المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي المتعلقة بعملة “الحبار” لم تعد تعمل.
وتشير المعطيات الأولية إلى أن قرابة 40 ألف شخص كانوا ضحية العملة الاحتيالية. وأشارت تقارير إلى أن عملة “سكويد جيم” تم إنشاؤها لصناعة الثروة والربح السريع.
ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز”، عن أحد المستثمرين من ضحايا هذه العملية الاحتيالية، أنه أنفق ألف دولار لشرائها، معتقدا أن الرمز مرخص بواسطة “نتفليكس”.

أخبار ذات صلة

سطات.. شخص يطلق النار من بندقية صيد متسببا في مصرع ثلاثة أشخاص من أفراد عائلته

وزير العدل: سيتم إعادة النظر في “صندوق النفقة” بتعليمات عليا 

ظاهرة الهالوين بالمغرب والمؤسسات التعليمية الخاصة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@