تمكنت عناصر الأمن الوطني بمدينة خريبكة، مساء اليوم السبت 14 يناير الجاري، من توقيف ثمانية عشر شخصا، من بينهم قاصران، وذلك للاشتباه في تورطهم في الرشق بالحجارة والعنف المرتبط بالشغب الرياضي.

وقد تم توقيف المشتبه فيهم على خلفية بعض المناوشات المسجلة أثناء إجراء مباراة كرة القدم بين فريقي أولمبيك خريبكة والجيش الملكي، والتي تطورت لتراشق بالحجارة تسببت في إصابة 12 عنصرا من قوات حفظ النظام بجروح وكدمات.

وقد تم وضع الأشخاص الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية، بينما تم الاحتفاظ بالقاصرين تحت المراقبة، وذلك على خلفية البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

أخبار ذات صلة

“اتفاق مبدئي” لانتقال المغربي أوناحي إلى مرسيليا

بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من “غوغل” تحول النصوص إلى مقاطع موسيقية

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@