خبير تحكيم عالمي يعلق على سرقة لقب النهائي من الوداد البيضاوي

خبير تحكيم عالمي يعلق على سرقة لقب النهائي من الوداد البيضاوي

أكد الخبير المصري في مجال التحكيم جمال الغندور، أن الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” تتحمل المسؤولية عن الأحداث التي وقعت في مباراة الوداد البيضاوي أمام مضيفه الترجي التونسي في نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وقال الحكم الدولي السابق، إن مسؤولية وجود عطل في تقنية الفار، تقع في المقام الأول على عاتق “الكاف”، وكذا على مسؤولي الشركة المختصة بهذه التقنية.

وأضاف الغندور، أن من حق فريق الوداد الاعتراض على عدم وجود الفار، خاصة وأن مباراة الذهاب في المغرب جرت بشكل طبيعي، وهو ما يلغي برأيه “مبدأ تكافؤ الفرص بين الفريقين”.

وتابع الحكم الذي سبق له إدارة مباريات ببطولتي كأس العالم 1998 و2002، أن العالم تتبع ما حدث داخل أرضية ملعب رادس، بعد نزول مسؤولي الناديين والكونفدرالية الإفريقية لإيجاد حل للأزمة”، مستبعدا أن يكون الحكم الغامبي وراء قرار انهاء اللقاء وتتويج الترجي.

وقال إن هدف الوداد كان “صحيحا”، والذي قام بإلغائه هو الحكم المساعد “حامل الراية”، وليس جاساما، معتبرا أن غياب تقنية الفار عن المباراة أدى إلى حدوث أزمة بين الفريقين يتحمل الكاف فيها جانبا من المسؤولية.

وسجل الغندور أن “هناك أمر آخر يثير الشكوك، فحتى لو افترضنا وجود عطل في الشاشة التي تتواجد داخل الملعب فقط.. فأين غرفة الفار التي يتواجد بها طاقم التحكيم المساعد، إذ كان من الممكن مشاهدة لقطة الهدف في هذه الغرفة وإبلاغ الحكم بصحة الهدف دون الحاجة إلى الرجوع للشاشة الموجودة داخل الملعب”.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قد قررت يوم السبت، بالتنسيق مع المكتب المسير لفريق الوداد مراسلة الاتحاد الدولي لكرة القدم ومحكمة التحكيم الرياضية لتقديم جميع الاعتراضات والوثائق بشأن هذه المباراة.

وأضافت أنه سيتم التحضير، لاجتماع المكتب التنفيذي للكاف يوم 4 يونيو الجاري والذي ستخصص كل أشغاله لنقطة وحيدة وهي المآل القانوني لمباراة الترجي والوداد.

وسجلت أن هذا القرار جاء بعد الوقوف على مختلف الظروف والملابسات التي أحاطت بهذه المباراة النهائية.

وأعلنت الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم فجر السبت، عن عقد اجتماع لجنة الطوارئ على خلفية الأحداث التي شهدتها مباراة الترجي التونسي والوداد البيضاوي.

وذكر الكاف في بيان رسمي، أن أحمد أحمد رئيس الكونفدرالية قرر عقد اجتماع للجنة الطوارئ يوم 4 يونيو لمناقشة القضايا التنظيمية التي حدثت في مباراة الترجي والوداد بنهائي دوري ابطال افريقيا.

وشهدت مباراة الوداد والترجي، أحداثا مثيرة للجدل، بعدما طالب فريق الوداد باللجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد “فار” إثر إلغاء الحكم الغامبي باكاري جاساما لهدف مشروع وقعه وليد الكارتي في الدقيقة 56 بداعي التسلل، ليتبين بعد ذلك تعطل “الفار” وهو ما أدى إلى إيقاف اللعب لما يقرب من 90 دقيقة، قبل أن يعلن الحكم إنهاء المباراة، وتتويج الترجي باللقب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *