أكد مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، جهاد أزعور، أن الاقتصاد المغربي يعد من أكثر الاقتصادات دينامية للتأقلم والتكيف مع القيود، وكذا الفرص المرتبطة بأزمة جائحة كورونا.
مشيرا وفق “المساء”، إلى أن المملكة هي الآن واحدة من أكثر البلدان تقدما في مجال التلقيح الذي سيكون من العوامل الحاسمة في تحقيق الانتعاش على المستوى العالمي.

أخبار ذات صلة

العثور على جثة طفل مغربي في نهر بإسبانيا

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم بتحديد التعويضات والمنافع الممنوحة للقضاة خارج الدرجة

الملك محمد السادس يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@