يكشف فريق خبراء منظمة الصحة العالمية المكلف بالبحث عن مصدر وباء كوفيد-19، اليوم الثلاثاء، عن أولى العناصر التي توصل إليها في هذا الصدد، بعد أربعة أسابيع قضاها في ووهان الصينية التي ظهر فيها الوباء في كانون الأول/ديسمبر 2019.

ويعقد الفريق الدولي الذي أرسلته منظمة الصحة العالمية و”ينهي زيارة استمرت أربعة أسابيع في ووهان” مؤتمراً صحافياً عند الساعة 07,30 ت غ، كما أعلنت المنظمة.

وأضافت أن الخبراء سيكونون برفقة “زملائهم الصينيين”، بدون أن تضيف تفاصيل.

وكانت ووهان المكان الأول في العالم الذي أفيد فيه عن أولى إصابات كوفيد-19 في كانون الأول/ديسمبر 2019. ومذاك، أسفر الوباء عن وفاة أكثر من 2,3 مليون شخص حول العالم.

واجهت هذه البعثة التي تهدف إلى اكتشاف منشأ انتقال الفيروس إلى الإنسان، صعوبات، حيث أن الصين كانت مترددة في السماح لخبراء عالميين من مختلف الاختصاصات أي من علم الأوبئة وصولاً إلى علم الحيوان، الدخول إلى أراضيها. لكن هذه البعثة تعدّ أساسية في محاولة منع ظهور أوبئة جديدة أيضاً.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أنه يجب التحلي بالصبر قبل الحصول على أجوبة، وهي رسالة كررها العضو في الفريق الطبيب هونغ نغويين-فييت في مقابلة مع فرانس برس.

وقال الخبير الذي يشغل منصب مدير مشارك لبرنامج الصحة الإنسانية والحيوانية في المعهد الدولي لأبحاث الثروة الحيوانية في نيروبي “نحن في صلب عملية دراسة ونحتاج لوقت وجهود لفهم” ما حصل.

تنتهي مهمة ووهان فيما قام خبراء في منظمة الصحة العالمية الاثنين بالتدقيق في لقاح أسترازينيكا/أكسفورد الذي باتت فعاليته موضع تشكيك بالنسبة للمسنين وحيال النسخة المتحورة لفيروس كورونا التي ظهرت في جنوب إفريقيا.

أخبار ذات صلة

اختفاء حقنة من لقاح “كورونا” يستنفر السلطات بالجديدة

“كبير خبراء الأمراض المعدية” يُحذر من “إجراء خطير” مع لقاح كورونا…

مسلسل فضائح مديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة مستمر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@