أجرى عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، بعد زوال اليوم الثلاثاء، زيارة ميدانية لمدينة الدار البيضاء، اطلع فيها على مختلف الترتيبات الأمنية التي وضعتها ولاية أمن العاصمة الاقتصادية لتأمين مباراة الإياب الفاصلة بين المنتخب الوطني لكرة القدم ونظيره الكونغولي.

وقد شوهد حموشي، برفقة مسؤولين كبار في المديرية العامة للأمن الوطني، وهو يتفقد جميع الترتيبات الأمنية ويطلع على توزيع مختلف الوحدات والتشكيلات الشرطية، سواء بداخل أو في محيط المركب الرياضي محمد الخامس الذي سيحتضن هذه المباراة.

كما استمع المدير العام للأمن الوطني لمداخلات والي أمن الدار البيضاء ولعدد من المسؤولين الأمنيين بخصوص الخطة المرصودة لتأمين هذه المباراة، وكيفية ضمان انسيابية السير والجولان في مختلف أرجاء المدينة سواء قبل المباراة أو بعدها. وشدد المدير العام للأمن الوطني على ضرورة انخراط جميع مصالح الأمن في توفير الأجواء الآمنة لمرور هذه المباراة في أحسن الظروف، التي تليق بسمعة بلادنا على المستويين الإقليمي والدولي.

يذكر أن المديرية العامة للأمن الوطني سخرت أكثر من خمسة آلاف موظف شرطة لتأمين هذه المباراة، ينتمون إلى مختلف الوحدات والمصالح الشرطية. كما جندت فرقا تقنية متخصصة ومجموعات للتدخل للتعاطي مع جميع الأحداث الطارئة، بهدف إنجاح هذا العرس الكروي الذي يعتبر آخر محطة فاصلة قبل التأهل إلى منافسات كأس العالم “قطر 2022

أخبار ذات صلة

عبد الوافي لفتيت يستعرض بدبي انخراط المغرب في الجهود الرامية لمنع حدوث انفلات في المنظومة الامنية الدولية

الرباط.. انعقاد الاجتماع الـ34 للجنة المديرة لمبادرة 5+5 دفاع

اللجنة التحضيرية لمؤتمر حزب الاتحاد الدستوري تواصل لقاءاتها وتحط رحالها بجهة الرباط سلا القنيطرة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@