ردا على البيان الذي أصدرته الشركة المصدرة لجريدة “آخر ساعة”  التي أسسها إلياس العماري، والذي لم ينف ما أسماه “الإشاعات التي تداولتها وسائل الإعلام” خلال الأسبوع الماضي، حول نية المؤسسة المالكة للجريدة تسريح العديد من الصحفيين والتقنيين نفذ الصحفيون والعاملون بـ”آخر ساعة”، صباح اليوم الجمعة 27 أكتوبر 2017، وقفة إنذارية صامتة لمدة عشر دقائق.

وتأتي هذه الوقفة الصامتة احتجاجا على البيان الذي لم يبلغ به المعنيون بالأمر مباشرة إلا بعد صدوره بعدد يومه الجمعة.

وبعد تلاوة البلاغ الذي أصدرته اللجنة النقابية المشتركة للمكتب النقابي التابع للاتحاد المغربي للشغل، والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، في الموضوع، أكدت اللجنة النقابية المشتركة استعدادها لخوض برنامج نضالي ستعلن عن تفاصيله في وقت لاحق.

أخبار ذات صلة

“غوغل”.. إلغاء 12 ألف وظيفة عبر العالم

المجلس الوطني للصحافة: قرار البرلمان الأوروبي يخدم أجندة الهيمنة والماضي البائد

مجلس النواب.. لجنة برلمانية تصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بسن أحكام خاصة بالمجلس الوطني للصحافة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@