نظمت، فعاليات أمازيغية، زوال يوم أمس الخميس، حفلا فنيا بمناسبة رأس السنة الأمازيغية الجديدة “إيض يناير” 2972 الذي يصادف 13 يناير من كل عام.

وتم خلال هذا الحفل الذي نُظم من طرف جمعية الزهور للفنون الشعبية بالخميسات دورة المرحوم “حمادي لعويشر” تقديم ندوة فكرية و فقرات ثقافية و فنية أدتها مجموعات غنائية، وفرقة الأحيدوس.

و شهد، الحفل حضور كل من حسن ميسور رئيس جماعة الخميسات، و الدكتور أحمد أبرباش، و رئيس الجمعية المنظمة، و المندوبة الإقليمية للهيئة المغربية للوحدة الوطنية بالخميسات، و رئيسة جمعية المرأة للتنمية والتضامن والمهن بالخميسات، بالإضافة إلى فعاليات سياسية و جمعوية و إعلامية.

من جهة أخرى، أبرز متدخلون في هذا اللقاء بالمناسبة، أهمية الدلالات الرمزية التي يكتسيها تخليد رأس السنة الأمازيغية، و نوّه المشاركون بامتداد الوعي بالتعدد اللغوي والتنوع الثقافي الوطني والاعتزاز بالأمازيغية كما يتجلى ذلك في الاحتفالات الشعبية التقليدية خلال السنوات الأخيرة بالسنة الأمازيغية في مختلف جهات المغرب وفي الخارج.

ويذكر أن “إيض يناير” يعتبر حسب الموروث الشعبي إيذانا ببداية الاستعداد للموسم الفلاحي ويحيل في نفس الوقت إلى التيمن بالخصب، وإلى ذكرى سنوية للتلاقي، وإعداد أطباق متنوعة.

وظل الاحتفال برأس السنة الأمازيغية، يشكل على مر الزمان مناسبة لتبادل المتمنيات، التي غالبا ما تكون بقدوم سنة ممطرة وواعدة وبعيش رغيد، في جو احتفالي تتخلله إيقاعات الأهازيج المحلية.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب الجمعة 14 يناير 2022

مديرية الشباب والثقافة والتواصل بالخميسات تحتفل بالسنة الأمازيغية

السُلطات تغلق مجموعة من المقاهي خالفت الإجراءات الإحترازية بالخميسات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@