عاشت، مدينة الخميسات يومه الثلاثاء العاشر من يناير الجاري، على وقع يوم تاريخي بامتياز، و ذلك باختيارها من بين المدن المغربية لإعطاء الإنطلاقة الرسمية لمشروع برنامج تعزيز استعمال اللغة الأمازيغية في الإدارات العمومية.

و شهدت، فعّاليات هذا اللقاء البارز الذي تم تنظيمه على مستوى ساحة الحسن الأول بحي السلام وسط مدينة الخميسات، حضور وفد وزاري هام يترأسهم عزيز أخنوش رئيس الحكومة، كما تميّز هذا الملتقى بحضور وازن لإقليم الخميسات على رأسهم عامل إقليم الخميسات منصور قرطاح، و الأستاذ عبد العالي الغلبوني رئيس المحكمة الإبتدائية بالخميسات، و الأستاذ المختار العيادي وكيل الملك لديها، و رؤساء المصالح الأمنية و المدنية و العسكرية، و البرلمانيين، و رئيسة المجلس الإقليمي، و رئيس جماعة الخميسات، و رؤساء الجماعات المحلية بالإقليم، و فعّاليات المجتمع المدني.

مراسيم هذا الحفل، الذي نظمته وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة بشراكة مع كلٍّ من رئاسة الحكومة والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، جاءت انسجاماً مع العناية المولوية السامية التي ما فتئ صاحب الجلالة، الملك محمد السادس نصره الله، يوليها لمقومات هوية المملكة الثقافية الوطنية، وحرصه الدائم، حفظه الله، على تبويء اللغة الأمازيغية مكانتها التي تليقُ بها باعتبارِها جزءً لا يتجزاُ من هوية وثقافة كل مغربية ومغربي.

وتأتي هذه المراسيم بالموازاة مع الاحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة وكذا في إطار الجهود المبذولة لإنجاح ورش تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وفقا للتوجيهات الملكية السامية، بما من شأنه أن يخول اللغة الأمازيغية المكانة التي تستحقها باعتبارها إرثا لكل المغاربة، ويخدم مكانتها هوية ولغة وثقافة وتاريخا وحضارة.

أخبار ذات صلة

الخميسات على موعد مع حفل بمناسبة السنة الأمازيغية

ساكنة والماس تعاني بسبب البرد القارس وقلة حطب التدفئة

برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة المرحومة الفنانة القديرة خديجة أسد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@