حضور متميز في ندوة بمراكش حول العنف ضد المرأة

حضور متميز في ندوة بمراكش حول العنف ضد المرأة

 خلال أشغال دورتها التكوينية، المنظمة بمركز التكوين الفلاحي السويهلة بمراكش، إستضاف تنظيم المرأة بالقطاع الفلاحي والغابوي، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، والجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، الأستاذ عبد الإله تاشفين، المحامي الحقوقي بهيئة مراكش، و المستشار القانوني للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام مكتب مراكش آسفي، في إطار ندوتها ليومه، والتي نظمت حول موضوع: مناهضة العنف ضد المرأة، كتجسيد للمبادئ العالمية لحقوق الإنسان، بين إستراتيجية القانون الوطني، ومقتضيات المواثيق الدولية.
وقد تناول الأستاذ تاشفين الموضوع من خلال خمسة مواضيع، كان أولها دعوته لتجاوز الفكرة النمطية المتداولة عن ظاهرة العنف ضد المرأة، لكونها تجسد العنف ضد المرأة في العنف الجسدي و بعض تجليات العنف الجنسي، موضحا أن العنف ضد المرأة لا يقتصر على ذلك، وهناك أنواع أخرى للعنف منها النفسي، العاطفي، المعنوي، الاقتصادي/ المالي، بالإضافة إلى عنف الأسرة والقبيلة والمجتمع، وتناول المحاضر  بتفصيل شامل فشل الإستراتيجيات الحكومية، و فصل في الحاجة إلى وضع تشريع جديد لمناهضة العنف ضد النساء، مع ضرورة إشراك المرأة بتنظيماتها في إعداده، كما ألح على إيجاد وسائل لتيسير ولوج الأنثى المعنفة إلى العدالة، وختم بالتطرق إلى المواثيق الدولية ذات الصلة، و مقتضيات مجموعة من القوانين المقارنة.
وقد عرفت الندوة حضورا وازنا من النساء المناضلات، بإختلاف تنظيماتهن، كما شهدت نقاشا جادا حول موضوع الندوة، و مواضيع لها علاقة بحقوق المرأة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *