قال إسحاق شارية، الأمين العام للحزب المغربي الحر، أن الحزب وضع شكاية مباشرة بمحمد زيان المنسق الوطني السابق للحزب، بتهمة تبديد أموال عمومية متعلقة بالدعم المالي التي تقدمه الدولة للأحزاب السياسية في الانتخابات.
وأضاف المحامي شارية، الذي كان يتحدث في لقاء مباشر عن بعد نظمته جريدة “المغربي اليوم”، مساء يومه الجمعة  7 ماي، أن الحزب توصل بمراسلة من وزارة الداخلية مباشرة بعدالمؤتمر الاستثنائي الذي انتخب فيه المتحدث أمينا عاما جديدا،  تطالب فيها الحزب بارجاع مبلغ مالي يصل ل 120 مليون سنتيما،  وهو مجموع الأموال المتبقية والتي لم يصرفها الحزب ، من الدعم العمومي المخصص للأحزاب.
وأكد  الأمين العام الجديد لحزب “السبع”، أن  محمد زيان هو المسؤول عن هذا التبديد، وأن القيادة الحالية قامت بما يمليه عليها القانون المغربي، من خلال وضع شكاية مباشرة لدى الوكيل العام للملك، من أجل فتح تحقيق حول الموضوع.

أخبار ذات صلة

ياسين بونو ضمن اللائحة النهائية المرشحة للتتويج بجائزة أفضل حارس في العالم (فيفا)

الحملة ضد المغرب.. خبراء وفاعلون حقوقيون ينددون بسياسية الكيل بمكيالين وبالمنطق النيوكولونيالي الذي يحكم سلوك البرلمان الأوروبي

حموشي يجري زيارة ميدانية للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله قبل مباراة الريال والأهلي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@