قررت حسناء أبو زيد، المرشحة للكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي، اللجوء إلى القضاء، للطعن في كل القررات التي اتخذها إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، مؤخرا، والتي تمهد له لولاية ثالثة داخل الحزب، وينصب الطعن خاصة على القرارات التي تمس بالنظام الأساسي والنظام الداخلي للحزب.

وصرحت أبوزيد أن قرار اللجوء إلى القضاء للطعن في المقررات التي صادق عليها المجلس الوطني، المنعقد يوم السبت 18 شتنبر، مخالفا للمقتضيات القانونية والتنظيمية للحزب، وبشكل صريح لقانون الأحزاب، بالإضافة إلى خروقات أخرى ذات طابع تنظيمي، والتي همت التحضير للمؤتمر، من قبيل عقد الاجتماعات التحضيرية والمجلس الوطني.

وكشفت أبوزيد التي تعتبر أول امرأة اتحادية تترشح لقيادة الحزب،أن الذهاب إلى القضاء، لعرض التأويلات التي يقدمها، إدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب، للنظام الأساسي والقانون الداخلي، أمر أساسي لوقف المس بقوانين الحزب.

يذكر، أن المجلس الوطني المنعقد السبت صادق بإيعاز من إدريس لشكر، على تعديلات تسمح له بالترشح لولاية ثالثة، كما صادق على تنظيم مؤتمرات جهوية عبر منصات إلكترونية.

أخبار ذات صلة

السجن لـ21 مهاجرا مغربيا بإسبانيا

المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية يكشف أرقاما جديدة

المديرية العامة للأمن الوطني تستعرض حصيلتها لسنة 2021

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@