حسبان: “الرجاء غارقة في الديون وعلى الدولة التدخل بشكل مستعجل”

حسبان: “الرجاء غارقة في الديون وعلى الدولة التدخل بشكل مستعجل”

 

 

كشف سعيد حسبان الرئيس الجديد لفريق الرجاء البيضاوي أن النادي يعيش أزمة مالية تاريخية، إذ بلغت الديون العالقة في ذمة الفريق 16 مليار و800 مليون سنتيم ينبغي تسويتها في القريب العاجل.

وأكد حسبان خلال ندوة صحافية نظمت ليلة اليوم الخميس، 30 يونيو 2016، بالدار البيضاء أن العجز الذي تسلمه في التقرير المالي لا يهمه بقدر ما تهمه ديون الرجاء التي قال عنها أنها تبقى كبيرة في ظل الأرقام الصادمة التي توصل بها منذ إشرافه على رئاسة الفريق.

وأضاف حسبان أن هذا الرقم ناتج عن مجموعة من التراكمات السابقة، خاصة فيما يتعلق بالضرائب و بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ومنح بعض اللاعبين التي لازالت في ذمة الفريق، إلى جانب بعض القضايا التي لازالت عالقة لدى لجنة النزاعات التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم والجامعة الوصية.

وتابع حسبان حديثه قائلا “رغم أنني أعطيت هذه الصورة السوداء إلا أن ذلك يعتبر الواقع الذي يعيشه فريق الرجاء، فحتى لو قام الرئيس بضخ ثلاثة أو أربعة ملايير في خزينة الفريق فذلك لن يحل الأزمة التي تعتبر الأكبر في تاريخ نادي الرجاء، إذ يمكن اعتبار ذلك حلا ترقيعيا فقط، وهو ما قد يعيد الفريق إلى الأزمة مجددا بعد ستة أشهر من ذلك”.

وطالب حسبان الجامعة الملكية المغربية و الدولة بالتدخل من أجل إنقاذ تاريخ فريق كبير اسمه الرجاء، نظرا للأزمة الخانقة التي يمر منها، والديون التي بلغت 16 مليار و800 مليون سنتيم.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *